عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معرض فارن بورو تحت ظلال الأزمة

معرض فارن بورو تحت ظلال الأزمة
حجم النص Aa Aa

معرض فارن بورو البريطاني للطيران يعقد هذا العام تحت ظلال الأزمة،لكن صفقاته تثير الإنتباه و عقود بالمليارات توقع هنا وهناك.

مساحة واسعة بسطت فيها أجنحة صناعة الطيران،فبدت الطائرات كعرائس تشد الأنظار إليها.

في مقدمتها طائرة الإيرباص آي ثاتث مائة وعشرون،حيث نجحت الشركة الأوروبية في الفوز بعقد بيع 60 طائرة من هذا النوع إلى جيكاس لتأجير الطائرات في شركة جنرال إلكتريك.

أما طائرة بوينغ 777-300 فقد أسالت لعاب شركة طيران الإمارات المملوكة لإمارة دبي،فوقت اتفاقا تشتري بمقتضاه ثلاثين طائرة، في صفقة تتجاوز قيمتها تسعة مليارات دولار.

وكانت طيران الامارات قد أعلنت في معرض برلين الجوي الشهر الماضي طلبية لشراء طائرات من طراز ايرباص ايه 380 من مجموعة الفضاء والطيران الاوروبية في صفقة تصل إلى 11 مليار دولار.

الأزمة الإقتصادية لم تنسي الأمم سلاحها،فدشن المعرض البريطاني عودة الإنتعاش إلى صناعة الطيران الحربي.

مقاتلات أوروبية و روسية و أمريكية احتلت سماء المعرض لتنفيذ غارات وهمية،فتحولت عدسات المصورين إلى ما يشبه المضادات الأرضية.