لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

النيبال:الهزات الارتدادية تجبر الآلاف على قضاء ليلتهم في الشوارع

 محادثة
النيبال:الهزات الارتدادية تجبر الآلاف على قضاء ليلتهم في الشوارع
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الخوف من حدوث هزات ارتدادية جديدة اضطر آلاف العائلات إلى قضاء ليلتهم في الشوارع وفي الحدائق. الهزات الارتدادية كانت قد أثارت الذعر بين الناجين الذين خيموا في شوارع العاصمة وبين أنقاض المباني التي تهاوت نتيجة زلزال السبت، الذي يعدّ أسوأ كارثة طبيعية تضرب النيبال منذ ثمانين عاما.

“الليلة الماضية اضطررنا للبقاء هنا لأننا كنا نخشى من الهزات الارتدادية. رأينا ذلك في الفنادق، كل الطوابق كانت تتحرك. وبالتالي فضلنا المجيئ إلى هنا والانتظار إلى أن تتضح الأمور“، قال أحد السياح.

ووضعت السلطات النيبالية جميع الامكانيات لتفعيل عمليات البحث، والاغاثة حيث تمّ إرسال مروحيات إلى المناطق النائية مع تكثيف البحث بين أنقاض المباني المنهارة عن ناجين محتملين. وفي كاتماندو، أدى الزلزال إلى انهيار برج دارهرا التاريخي، أحد المعالم السياحية وسط العاصمة، وتعتقد الشرطة مقتل مائة وخمسين شخصا على الأقل كانوا في البرج أثناء حصول الكارثة اعتمادا على مبيعات بطاقات الدخول.

وتسببت الهزات الارتدادية بتعليق العمل في مطار كاتماندو لساعة واحدة واضطر المراقبون الجويون إلى اخلاء مراكزهم. كما أجبرت بعض الطائرات على العودة ادراجها قبل الهبوط. الزالزال تسبب في مقتل أكثر من ألف وخمسمائة شخص.