عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان بوابة احمدي نجاد للعودة للحياة السياسية في ايران

محادثة
euronews_icons_loading
البرلمان بوابة احمدي نجاد للعودة للحياة السياسية في ايران
حجم النص Aa Aa

يستعد الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد لتدشين حملة سياسية قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في فبراير/شباط المقبل في خطوة قد تمثل تحديا للاصلاحيين الذين دعموا الشهر الماضي اتفاقا تاريخيا مع القوى الكبرى بشأن البرنامج النووي الايراني.

ورغم سجن اثنين من مساعدي نجاد السابقين بتهم فساد، بيد ان السياسي المحافظ لا يزال يحظى بشعبية كبيرة في المناطق الريفية، كما يعتقد بعض المحللين ان نجاد قد يعتبر خيارا مناسبا للمرشد الاعلى للثورة للعب دور كفة الميزان امام الاصلاحيين داخل البرلمان.

مهرداد خضير صحفي ايراني:
“لا يحظى بدعم الطبقة المتوسطة في المدن الكبرى بل وحتى في البلدات الصغيرة لكن الطبقات الفقيرة الذين يمكن اجتذابهم بسهولة من خلال الشعارات ربما لا يزالون معجبين باسلوب احمدي نجاد حتى لو كانوا لا يفضلونه شخصيا.”

وتميزت السنوات الثماني التي تولى فيها نجاد منصب الرئاسة منذ عام 2005 بالمواجهة مع الغرب والخطابات النارية المناهضة لاسرائيل ورفض تقديم اي تنازلات بشأن البرنامج النووي الايراني.