اليونيسف تحذر من سوء التغذية الحاد عند أطفال سوريا

اليونيسف تحذر من سوء التغذية الحاد عند أطفال سوريا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ألمى صغيرة في عمر التسعة أشهر، وتعاني من سوء تغذية حاد. نزحت عائلتها من منطقة الغوطة الدمشقية بسبب الحرب. الآن التحقت ببرنامج تغذية تنظمه اليونسف لعلاج حالات سوء التغذية. المنظمة أطلقت صرخة مؤخراً للت

ألمى صغيرة في عمر التسعة أشهر، وتعاني من سوء تغذية حاد. نزحت عائلتها من منطقة الغوطة الدمشقية بسبب الحرب.

اعلان

الآن التحقت ببرنامج تغذية تنظمه اليونسف لعلاج حالات سوء التغذية. المنظمة أطلقت صرخة مؤخراً للتنبيه إلى خطورة حالات سوء تغذية في سوريا.

تقول سليمة أم الصغيرة : “ تتحسن ألمى بشكل كبير ولقد توقف الإسهال والقيء. سأستمر في القدوم إلى هنا حتى تتحسن ألمى”. وتضيف: “زارنا فريق جوال، واطلعوا على وضع ألمى، ثم أحالوها إلى المركز”.

المنظمة خصصت فريقاً يزور المنازل في بعض المناطق للكشف عن حالات سوء التغذية وتحويلها لمراكز العلاج. غير أن آلاف الأطفال في المناطق المحاصرة في ريف دمشق وحلب لا يجدون من يهتم بهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مهرجان إحتفالي في دمشق للأطفال الناجين من الحرب

اليونيسف: العنف يهدد حياة مليون طفل في إدلب

ذوو الاحتياجات الخاصة من الأطفال السوريين يهددهم الاقصاء والنسيان