لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اللاجئون في مواجهة برد قارص خلال الأسبوعين المقبلين والمنظمات الإنسانية تدق ناقوس الخطر

 محادثة
اللاجئون في مواجهة برد قارص خلال الأسبوعين المقبلين والمنظمات الإنسانية تدق ناقوس الخطر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حذرت منظمة الأمم المتحدة ومنظمة انقذوا الأطفال، من درجات الحرارة المنخفضة التي قد يواجهها اللاجئون وخاصة الأطفال منهم، خلال الأسبوعين المقبلين حيث ستسجل درجات الحراراة انخفاضا ملحوظا، كما ستتساقط كميات معتبرة من الثلوج في دول البلقان وتركيا وسوريا ولبنان واسرائيل والأردن.

لاجىء سوري يقول:

“ بالنسبة للجو، لا يختلف الأمر كثيرا عن الشام، أصلا في آخر فترة سنتين أو ثلاث، الحصول على وسائل التدفئة في الشام كان صعبا جدا، لذلك تعودنا على البرد”.

وبالإضافة للبرد القارص، يواجه اللاجئون مشكل غلق بلدان أوروبية لحدودها، وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، أكد أن غلق الحدود لن يحل مشكل تدفق اللاجئين وأضاف:

“ لن نتمكن من إيجاد حل بسرعة، لكن استطيع أن أؤكد لكم أن الحل لا يتمثل في غلق الحدود، غلق الحدود لا يحل المشاكل “.

تصريح وزير الخارجية الألماني يأتي بعدما أدلى وزير داخلية إقليم بفاريا بتصريحات تقول بأن غلق الحدود أمام اللاجئين، ضرورة في بعض الأحيان.

وزير داخلية إقليم بفاريا، يقول:

“ عبارة غلق الحدود، تفهم سريعا بشكل غير صحيح، لا أحد يتحدث عن غلق نهائي للحدود. طبعا الحركة الاقتصادية تتواصل، التصدير والاستيراد، السياحة المتعلقة بالتزلج ستتواصل أيضا “.

وبينما تصر الكثير من الدول على غلق حدودها أمام اللاجئين، يبقى هؤلاء عرضة لاحتمالات الاصابة بعوارض التجمد والالتهاب الرئوي وأمراض أخرى خطيرة جدا في مواجهة برد الشتاء القارص.