عاجل
This content is not available in your region

العثور على حطام طائرة في موزمبيق يعيد إلى الواجهة لغز الطائرة الماليزية المفقودة

محادثة
euronews_icons_loading
العثور على حطام طائرة في موزمبيق يعيد إلى الواجهة لغز الطائرة الماليزية المفقودة
حجم النص Aa Aa

عاد لغز الطائرة الماليزية المفقودة من جديد إلى الواجهة بعد العثورعلى قطعة من حطام طائرة على أحد شواطئ موزمبيق، حيث رجحت السلطات الماليزية أن يكون هذا الحطام الذي عثر عليه سائح أمريكي جزءا من الطائرة الماليزة المفقودة منذ حوالى عامين وعلى متنها 239 شخصا.

وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي قال إنه “من الممكن جدا أن يكون مصدر قطعة الحطام التي عثر عليها في موزمبيق هو طائرة بوينغ 777”.

من جهته وزير البنية التحتية والنقل الأسترالي دارين تشيستر قال إنه سيتم نقل الحطام إلى أستراليا ليتم فحصه من جانب مسؤولين أستراليين وماليزيين إلى جانب خبراء آخرين. وزير البنية التحتية والنقل الأسترالي:” دورنا كمنسقين لعمليات البحث يتمثل في أن نواصل البحث في المحيط الهندي الجنوبي، لكن عندما يتم العثورعلى قطعة فإن هذا يهمنا، وسندرسها ،عمليات البحث متواصلة، لقد قمنا بذلك على مسافة تمتد إلى 85 ألف كلم من بين مسافة الابحاث التي تصل إلى 120ألف كلم.”

وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي من جهته جدد تأكيده على التنسيق والتعاون بين سلطات بلاده وأستراليا
قائلا:“نستتطيع أن نبدأ فورا مناقشة التفاصيل لاستعادة الحطام ونود إستعادته في أقرب الأجال ونعمل في هذا السياق مع نظرائنا الأستراليين .”

وكانت الطائرة فقدت قبل عامين خلال رحلتها بين كوالالمبور وبكين، وكانت تقل 239 شخصا، و لم يعثر حتى الآن إلا على قطعة جناح صغيرة منها، وذلك في يوليو/تموز الماضي في جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox