Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مجلس الشيوخ في البرازيل يقيل الرئيسة ديلما روسيف

مجلس الشيوخ في البرازيل يقيل الرئيسة ديلما روسيف
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بتهمة تزوير بيانات حول عجز ميزانية الدولة، مجلس الشيوخ البرازيلي يحجب الثقة عن رئيسة البلاد ديلما روسيف ويُقيلها من منصبها إثْر تصويتِ نوابه طيلة ساعات طويلة في أجواء شديدة التوتر. وصوَّت خمسةٌ وخمسون

اعلان

بتهمة تزوير بيانات حول عجز ميزانية الدولة، مجلس الشيوخ البرازيلي يحجب الثقة عن رئيسة البلاد ديلما روسيف ويُقيلها من منصبها إثْر تصويتِ نوابه طيلة ساعات طويلة في أجواء شديدة التوتر.
وصوَّت خمسةٌ وخمسون نائبا لقرار حجب الثقة مقابل اثنين وعشرين نائبا عارضوه.

بمقتضى دستور البلاد، سوف يخلفها في منصبها نائبُها ميشال ثامر ابتداء من اليوم، ريثما تنتهي التحقيقات بشأن الاتهامات الموجَّهة لها في أجل أقصاه ستة أشهر.
وفي حال اتخاذ مجلس الشيوخ قرارا نهائيا بإقالتها على ضوء التحقيقات، فإن نائبَها سيبقى رئيسا للبلاد إلى غاية نهاية ولايتها في العام ألفين وثمانية عشر.

ديلما روسيف، البالغة من العُمر ثمانيةً وستين عاما، سبق لها أن توعَّدتْ بأنها لن تستسلم لإرادة مَن وصفتْهم وأنصارُها بـ: “الانقلابيين” على الشرعية باعتبارها رئيسةً منتَخَبةً جاءت إلى منصبها عبْر صناديق الاقتراع. وسبق أن وُجِّهتْ أصابع الاتهام بشأن تحريك تدابير الإقالة في البرلمان ضد روسيف إلى نائبها ميشال ثامر ورئيس البرلمان.

ميشال ثامر من مواليد العام ألف وتسعمائة وأربعين في ساوْ باوْلو في البرازيل وينحدر من والديْن لبنانييْن مهاجريْن إلى هذا البلد الذي يُقدَّر فيه عدد الجالية اللبنانية بالملايين..

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توتر في برازيليا خلال مناقشة مجلس الشيوخ لإجراء تنحية روسيف

البرازيل: إجراءات إقالة الرئيسة..ديلما روسيف إلى أين؟

ديلما روسيف: الإقصاء بعد مسيرة حافلة من العمل السياسي