لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الصين : زيارة لرئيس الفلبين السابق واليابان تحذر من اختراق مياهها الاقليمية

 محادثة
الصين : زيارة لرئيس الفلبين السابق واليابان تحذر من اختراق مياهها الاقليمية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأ رئيس الفلبين السابق فيدل راموس زيارة لهونج كونج تستغرق خمسة أيام بهدف تحسين العلاقات مع الصين التي توترت بسبب نزاع بحر الصين الجنوبي.
وفي شهر تموز/ يوليو الماضي قضت محكمة تحكيم في لاهاي بأن الصين ليست لها حقوق تاريخية في الممر المائي وأنها انتهكت حقوقا سيادية للفلبين الأمر الذي اغضب الصين.
الرئيس الفلبيني السابق فيدل راموس يقول :“أنا هنا من أجل ازالة الجليد واعادة الدفئ للعلاقات من جديد، لطالما كان لدينا علاقات جوار ودية جيدة مع الصين، وهذا كل ما يجب أن أقوم به، وربما هذا كل ما يمكنني القيام به.”
من جهة اخرى تعاني العلاقات بين الصين واليابان من توتر حاد بسبب الجزر التي تسيطر عليها اليابان، والمياه المحيطة بها.
اليابان من جهتها كانت قد اكدت يوم الاثنين انها سترد بحزم بعد أن اقتحمت سفن الحكومة الصينية ما تعتبره اليابان مياهها الإقليمية قرب جزر متنازع عليها 14 مرة في عطلة نهاية الأسبوع.
امين شؤون مجلس الوزراء الياباني يقول :“سنواصل مطالبة الصين بأن لا تتجه نحو تصعيد الموقف و أن تنسق مع مختلف الوزارات، بما في ذلك خفر السواحل، من أجل التعامل مع هذا بحزم ولكن أيضا بطريقة هادئة”.
وكانت قد وصلت سفن للقوات البحرية الأمريكية الى ميناء تشينغداو، وبحسب ما اوردت وكالة الاسشويتد برس هذه اول سفن حربية أمريكية تصل الى بحر الصين الجنوبي في أعقاب قرار محكمة لاهاي .