لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أوباما يدعو إلى المزيد من التعاون الدولي والتضامن لحل المشاكل والأزمات

 محادثة
أوباما يدعو إلى المزيد من التعاون الدولي والتضامن لحل المشاكل والأزمات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يُلقي آخر خطاب له في الأمم المتحدة قبل انتهاء ولايته الثانية في البيت الأبيض بمناسبة انعقاد الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة لهذه الهيئة الدولية دعا خلالها أمم العالم إلى توخي المزيد من الكرم إزاء اللاجئين والمهاجرين والمزيد من التضامن والتعاون الدولي لجعل العالم أكثر استقرارا.

أوبا ما قال:

“لنتخيل كيف ستكون الأمور بالنسبة لعائلاتنا وأطفالنا إذا حدث لنا شيء لا يَخطُر على بال. ويجب علينا جميعا أن نفهم أن عالمَنا في نهاية المطاف سيكون أكثر أمنا إذا كنا مستعدين لمساعدة الذين يحتاجون المساعدة”.

أوباما انتقد موقف موسكو من الأزمة في شرق أوكرانيا ناصحا إياها بالتراجع عن سياستها الحالية تُجاه كْيِيف من أجل حماية مصالحها ودورها وقال لشركائه الروس:

“في حال استمرتْ روسيا في التدخل في الشؤون الداخلية لجيرانها، قد تُصبح أكثر شعبية على المستوى الداخلي وقد تُغذي المشاعر القومية لفترة مَا، لكن في المدى البعيد سيؤدي ذلك إلى الحد من دورها ويجعل حدودَها أقل أمانا”.

الرئيس الأمريكي دعا الفلسطينيين والإسرائيليين إلى بذل جهود أكبر من أجل التقدّم على مسار السلام، وألحَّ أيضا بشأن الأزمة في سوريا على أن “تحقيق نصر عسكري حاسم” في هذا البلد “غير ممكن“، على حد قوله، والطريق الأمثل لإنهاء العنف وإيصال المساعدات الإنسانية هو الحل الدبلوماسي.