أثينا ترفض طلبَ اللجوء السياسي لـ: 3 أتراك من بين 8 "انقلابِيين" مفترَضين

أثينا ترفض طلبَ اللجوء السياسي لـ: 3 أتراك من بين 8 "انقلابِيين" مفترَضين
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اليونان ترد بالرفض على طلب ثلاثة أتراك من بين ثمانية اللجوءَ السياسي في أثينا بعد فرارهم من بلادهم إثر فشل محاولة الانقلاب العسكري الصيف الماضي. القوانين اليونانية تسمح لهم بحق الطعن في القرار، وسبق ل

اعلان

اليونان ترد بالرفض على طلب ثلاثة أتراك من بين ثمانية اللجوءَ السياسي في أثينا بعد فرارهم من بلادهم إثر فشل محاولة الانقلاب العسكري الصيف الماضي. القوانين اليونانية تسمح لهم بحق الطعن في القرار، وسبق لمحاميتهم اليونانية أن لمَّحتْ بإنها ستُقْدِم على هذه الخطوة.

وكانت أنقرة قد طلبت من أثينا تسليمها هذه المجموعة التي اعتبرتْها “خائنة” و“إرهابية”.

سْتافْرُولا تُومارا محامية طالبي اللجوء الأتراك الثلاثة قالت:

“لدينا انطباع وكأن القرار اتُّخِذ مُسبَقًا وأن الاستجواب تم كإجراء شكلي فقط”.

الأتراك الثمانية فروا من بلادهم في السادس عشر من يوليو/تموز الماضي على متن مروحية عسكرية من نوع “بلاك هاوْكْ” باتجاه شمال اليونان حيث احتُجِزُوا وحُكم عليهم بشهرين سجنًأ مع وقف التنفيذ بسبب دخول التراب اليوناني دون حق قانوني.

الأمن اليوناني قال إن الأتراك الثمانية فشلوا حتى الآن في تفنيد الدلائل التي قدمتها أنقرة بشأن ارتباطهم المفترَض بمحاولة الانقلاب، فيما لم تُوَضَّح وضعية الخمسة الباقين من هذه المجموعة إزاء طلب اللجوء السياسي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المجموعة تتشكل من عسكريين يحمل اثنان منهم رتبة رائد وأربعة من بينهم برتبة نقيب، بالإضافة إلى ضابطيْ صف برتبة رقيب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عناصر الإطفاء في اليونان يكافحون الحرائق لليوم الخامس على التوالي

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت