عاجل
This content is not available in your region

أول حكم ضدّ متشدد بتهمة تدمير "التراث العالمي"

محادثة
euronews_icons_loading
أول حكم ضدّ متشدد بتهمة تدمير "التراث العالمي"
حجم النص Aa Aa

الحكم بالسجن على قيادي سابق في جماعة أنصار الدين المتشددة بتهمة تدمير أضرحة في تمبكتو بمالي، كان سابقة. فهي المرة الأولى التي تدين فيها المحكمة الجنائية الدولية شخصاً بتهمة تدمير التراث العالمي.

من يدمر التراث يدان، تماماً كمن يقترف القتل

البخاري عيسايوتي رئيس البعثة الثقافية في تمبكتو

رئيس البعثة الثقافية في تمبكتو، البخاري بن عيسايوتي : “المحكمة لاتهدف فقط لإدانة أحمد الفقي. بل سعت لإفهام الناس أن من يدمر التراث يدان، تماماً كمن يقترف القتل. هذه هي الرسالة الأساسية التي وصلتنا.”

المحكمة الجنائية الدولية أصدرت الثلاثاء حكماً بالسجن تسع سنوات على أحمد الفقي المهدي، بعد إدانته بتهمة تدمير أضرحة مصنفة ضمن التراث العالمي في تمبكتو. كان ذلك عندما سيطرت جماعة أنصار الدين التابعة لتنظيم القاعدة لعدة أشهر على شمال مالي في العام 2012.

المحكمة راعت تخفيف الحكم لأن المهدي أقر بخطئه، وتعاون معها رغم تبعات أمنية قد تواجهها عائلته.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox