عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة عشرين شخصا على الأقل في أوربا بسبب البرد

محادثة
euronews_icons_loading
وفاة عشرين شخصا على الأقل في أوربا بسبب البرد
حجم النص Aa Aa

معاناة اللاجئين في أوربا تتفاقم مع زيادة حدة موجة الصقيع التي تضرب القارة منذ عدة أيام. درجات الحرارة المتدنية والظروف الصعبة التي تشهدها بعض مخيمات اللجوء في صربيا بسبب نقص الموارد وغياب التدفئة في بعض الأحيان زادت من قتامة يوميات اللاجئين. الوضع ليس أحسن حالا في بلغاريا حيث عثر على جثتي مهاجرين عراقيين في جبل سترانجا في وقت تشهد فيه البلاد عواصف ثلجية. وعثر قرويون ابلغوا الشرطة على الرجلين البالغين من العمر ثمانية وعشرين وخمسة وثلاثين عاما متجمدين في إحدى الغابات. يذكر أنّ مراكز استقبال المهاجرين في بلغاريا الواقعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوربي تشهد ازدحاما. وسبق وأن أغلقت صربيا حدودها لمنع انتقال المهاجرين باتجاه وسط أوربا وغربها.

المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أدريان إدواردز قال: “إننا نشعر بالقلق. حاليا الوضع في ساموس، خيوس وليسبوس مقلق بشكل خاص. حوالى سبعمائة شخص بينهم أطفال وأشخاص وضعهم في غاية الهشاشة يعيشون في خيام من دون تدفئة في مركز المعلومات والاستقبال”.

موجة البرد لم تستثن اليونان التي تشهد منذ اسبوع انخفاضا ملحوظا في درجات الحرارة وخاصة في المناطق الشمالية منها. موجة الصقيع التي تجتاح أوربا مع درجات حرارة قطبية تسببت في وفاة حوالى عشرين شخصا على الأقل.