لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تفجيرات حمص تخيم على محادثات جنيف

 محادثة
تفجيرات حمص تخيم على محادثات جنيف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعتبر مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا أن التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مقرين لقوات الامن السورية في مدينة حمص تهدف لاحباط محادثات السلام الجارية في جنيف.

وأضفى الهجوم الذي تسبب في مقتل 42 شخصا بينهم رئيس فرع الامن العسكري في حمص التوتر على اجواء المحادثات، بعدما طالب رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري جماعات المعارضة في المحادثات بالتنديد بالهجوم، محذرا من اعتبارهم ارهابيين إذا لم يقوموا بذلك.

رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري:
“اليوم هناك امتحان وطني واضح، ألا وهو أننا ننتظر من هذه المنصات أن تدين ما جرى في حمص اليوم من عمل ارهابي. ما حصل اليوم ألقى بظلاله على جنيف ولذلك العمل الارهابي الذي حصل اليوم في حمص ليس عملا ارهابيا عسكريا ولكن عمل ارهابيا سياسيا.”

وفد المعارضة السورية الاساسي الذي ندد بهجوم حمص اتهم من جهته الحكومة بمحاولة تعطيل المفاوضات.

رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض نصر الحريري:
“النظام يحاول إفشال المفاوضات ونعاهد شعبنا ونعاهدكم نتم الحاضرون هنا أننا سنستمر في هذه العملية السياسية محاولين أن نصل إلى ما نريد.”

ولا تزال محادثات جنيف التي انطلقت الخميس تراوح مكانها في ظل مساعي دي ميستورا للتوصل إلى اتفاق بين وفدي الحكومة والمعارضة حول كيفية تنظيم المحادثات.