لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أردوغان يلوح بمراجعة علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي

 محادثة
أردوغان يلوح بمراجعة علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الاستفتاء المرتقب في تركيا خلال الشهر المقبل يتوقع أن يكون حاسما، حتى تراجع تركيا علاقاتها السياسية والإدارية مع الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك اتفاقا هدفه الحد من تدفع المهاجرين غير النظاميين على أوروبا وفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي أوضع أن بلاده ستبقي مع ذلك على العلاقات الاقتصادية مع الكتلة

ويقول أردوغان بشأن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي: نستطيع مواصلة تعاوننا الاقتصادي، ولكن ربما نحتاج إلى مراجعة روابطنا السياسية والإدارية. سوف نجلس ونتحدث مع حكومتنا ونراجع كل شيء من ألف إلى ياء

وينتظر أن ينظم الاستفتاء يوم السادس عشر من الشهر المقبل بشأن تعديلات دستورية من شأنها أن تزيد من صلاحيات رئيس الجمهورية

وقد أضحت اللهجة المتبادلة بين تركيا وبعض البلدان الأوروبية لاذعة، بعد أن ألغت ألمانيا وهولندا تجمعات في إطار حملات تنظمها تركيا في تلك الدول لحشد التأييد بنعم خلال الاستفتاء

وكان أردوغان اتهم المانيا وهولندا باللجوء إلى أساليب نازية والدوس على حرية التعبير، قائلا إن الدول الأوروبية تسمح بتنظم فعاليات للشق الداعم للا الخاصة بالاستفتاء، بينما تمنع المسؤولين الأتراك من الانضمام إلى مؤيديهم، واتهم ألمانيا بدعم الارهاب في إشارة إلى مجموعات كردية معارضة، وهدد بالغاء اتفاق للهجرة مع الاتحاد اأوروبي

من جانبها استدعت المفوضية الأوروبي السفير التركي لتفسير تعليق اردوغان القائل من أن الأوروبيين لن يعودوا قادرين على التجول بسلام في الشوارع، إن هم استمروا على هذا النحو من السلوك إزاء تركيا

وتضع هذه الضجة الاتحاد الأوروبي في موقف حرج مع أنقرة، التي ترى محاولاتها الانضمام إلى الاتحاد لأوروبي منذ عقود بمثابة الحلقة المفرغة، بسبب انقسام جزيرة قبرص وامتناع دول أوروبية من قبول بلد مسلم