هل تفتح عين بثينة عيون العالم على حرب منسية في اليمن؟

هل تفتح عين بثينة عيون العالم على حرب منسية في اليمن؟
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

داخل إحدى الغرف في مستشفى بالعاصمة اليمنية صنعاء، تسمع أغاني الأطفال والموسيقى، تعزف للطفلة بثينة وهي في ربيعها الخامس، تبتسم، ثم تقطر الدموع قليلا من عينيها المنتفختين، تحاول جاهدة رسم عائلتها التي تخضبت باللون الأحمر القاني.
هي الطفلة بثينة محمد منصور الريمي، الناجية الوحيدة من عائلتها بعد ان دمرت صورايخ التحالف العربي بقيادة السعودية مبنى سكنيا في صنعاء في الخامس والعشرين من آب الماضي ادى اى مقتل ستة عشر مدنيا بينهم والدا الطفلة بثينة، بحسب وزارة الاعلام، قصف أقرته السعودية ومن حالفها. ويقوم عم وعمة بثينة الآن على رعايتها وهي لا تعلم، لم يخبرها أحد من أقاربها أو الاطباء بما حل بوالديها في حرب تكاد تكون منسية.

الصورة الأخيرة لعائلة بثينة قبل الغارة الجوية، وهي الناجية الوحيدة من القصف الصاروخي. ولا تكاد تفتح عينيها بسبب الكدمات.
شُقَ عليها ان تفتح عينا واحدة بالقوة لترى من يتحدث معها وقد حاولت، لم تكن الصغيرة تعلم ان محاولتها تلك ستصبح رمزا لمحنة اليمن.

صورتها تلك ملأت مواقع التواصل الاجتماعي ودللت على الأزمة الانسانية الفادحة التي يعشيها اليمن الفقير بين أشقاء أتخم الغنى الفاحش بطونهم وأعمى عيونهم وأصم آذانهم عن سماع صوت بكاء الأطفال ونحيب الثكالى في اليمن.
يقول الأطباء ان بثينة تعاني كسرا في جمجمتها وكدمات في جسدها الغض، ولا يعلم عمها وهو والدها الآن متى سيقرر الأطباء إخراجها من المستشفى. تسأل بثينة عمها بصوت خافت عن والديها وسبب تقاعسهما عن زيارتها بعد عشرة أيام من وصولها المستشفى، بحسب ما قاله الدكتور ياسر الغوري رئيس قسم الطوارىء في المستشفى الذي تعالج به بثينة.
علي الريمي عم بثنية يقول انه لا يمكن ان يستبدل مكان والدها، لكنه قال انها ابنته الآن وإلى الأبد، أعرب عن امله ككل اليمنيين البسطاء ان تكون مأساة بثينة وعائلتها ان تؤدي الى وقف الحرب التي تطحن البلاد.

شهداءمجزرةعطان قتلتهم طائرات #التحالف
الشهيد محمد منصور سعد الريمي
وزوجتة وخمسة من أبناءة
(آلاء -أية -برديس -عمار -رغد) وأصابه ابنته بثينه pic.twitter.com/SqC39Zf3IB

— محمد صميع (@Y_Soma101) August 25, 2017

تقول مصادر الأمم المتحدة إن أكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا ونحو أربعة عشر الفا اصيبوا بجروح، منظمة الطفولة االيونسيف التابعة للأمم المتحدة ذكرت في تقارير موثقة الشهر الماضي أن طفلا يمنيا يموت كل عشر دقائق بسبب الامراض التي لا يمكن الوقاية منها مثل الاسهال وسوء التغذية والتهابات التنفس.
ويعيش اليمن الأزمة الإنسانية الأكبر في العالم، إضافة الى الانتشار الأكبر للكوليرا حيث سجل أزيد من 600 ألف حالة يشتبه في اصابتها بالكوليرا في أربعة أشهر فقط بحسب منظمة الصحة العالمية.
يأمل مناصرو وقف الحرب ان تكون ألم الطفلة بثينة حافزا للعالم كي يفتح عيونه على حرب لم يلاحظها العالم او تناساها.

أتدرين يابثينة لماذا ﻻيريدون للحرب أن تنتهي ويتهمون دعاة السلام بالخيانة؟
ﻷنهم ﻻيريدون مهندسا وطبيبا ومثقفا أو رجل أعمال#بثينه_عين_اﻻنسانيةpic.twitter.com/KJSSae22ST

— هادي الصالحي (@TsUcwrB9LZrz8uK) 7 septembre 2017

.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمم المتحدة تعلن تعهد الأطراف في اليمن بتنفيذ وقف جديد لإطلاق نار

المبعوث الأميركي لليمن يقوم هذا الأسبوع برحلة إلى الخليج لتعزيز السلام

بالتزامن مع المفاوضات مع السعودية.. الحوثيون ينظمون عرضًا عسكريًا في صنعاء