عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ل14 شباط/فبراير 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ل14 شباط/فبراير 2018

النشرة الموجزة من بروكسل ل14 شباط/فبراير 2018
حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة والرياضة و المال و الاعمال وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

نشرة موجزة أعدها وحررها عيسى بوقانون

رئيس المفوضية الاوروبية: لا أسعى إطلاقا لدولة أوروبية عظمى

نفى رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر اليوم الأربعاء بشدة أن يكون مؤيدا لإقامة “دولة أوروبية عظمى”.وقال يونكر في مؤتمر صحفي في بروكسل “إن بعض الاطراف في المجتمع السياسي البريطاني يزعمون أنني أدعم انشاء دولة أوروبية عظمى”.
وأضاف “أنا ضد إنشاء دولة أوروبية عظمى نحن لسنا الولايات المتحدة..نحن الاتحاد الأوروبي”.واضاف إن الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة لا يمكن أن يبنى ضد الدول الأوروبية ..هذا كلام لا معنى له”.
جاءت تعليقات يونكر في معرض رده على سؤال بشأن ما صرح به وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بأن الاتحاد الأوروبي يسعى لإنشاء دولة عظمى وان هذا هو السبب في أن الشعب البريطاني صوت لمغادرة الاتحاد الأوروبي.
وكان يونكر قدم ورقة قبل انعقاد الاجتماع غير الرسمي للقادة الأوروبيين في بروكسل المقرر في ال 23 من فبراير الجاري تتعلق بالخطوات التي تحسن كفاءة عمل الاتحاد الأوروبي وتطور الروابط بين قادة مؤسسات الاتحاد ومواطني أوروبا.
وتقترح تلك الورقة أن يشغل شخص واحد منصبي رئيس المجلس الأوروبي ورئيس المفوضية الأوروبية لجعل هيكل الاتحاد أكثر كفاءة.

*القضاء يبرىء جواد بن داوود “مؤجر داعش”.. المهرج الذي أضحك الضحايا *

برأت محكمة بباريس اليوم الأربعاء جواد بن داوود من تهمة إيواء اثنين من منفذي اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، في حين كان الادعاء طلب له عقوبة السجن أربع سنوات. ورات المحكمة أنه “لم يثبت أن جواد بن داوود وفر مأوى لإرهابيين”.وكان جواد بن داوود يواجه عقوبة بالسجن ست سنوات لاتهامه بإيواء عبد الحميد أبا عود أحد المخططين المفترضين لهجمات نوفمبر الإرهابية وشريكًا آخر له.وجاء هذا الحكم لينهي أول قضية متصلة بهجمات باريس وضاحية سان دوني الدامية في نوفمبر 2015 التي خلفت 130 قتيلاً.

“مسجد بروكسل الكبير يعتمد خطابا غير مناسب للسياق الأوروبي”
الدكتور خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي يقدم لنا مقاربته بشأن الدور الذي ينبغي أن يلعبه مسجد بروكسل في إشاعة سبل التعايش داخل المجتمعين البلجيكي والاوروبي بشكل عام.
وافقت المملكة العربية السعودية على التخلي عن إدارة أكبر مساجد بلجيكا وذلك في بادرة على أنها تحاول التخلص من السمعة التي لازمتها بأنها أكبر مصدر في العالم للتفسيرات المتشددة للإسلام.الدكتور خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي يقدم لنا مقاربته بشأن الدور الذي يلعبه مسجد بروكسل في إشاعة سبل التعايش داخل المجتمعين البلجيكي والاوروبي بشكل عام.
خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

المسجد لا يدعو إلى التشدد و لا إلى التطرف،المسجد يعتمد ربما خطابا غير مناسب لمقتضيات العيش و التعايش في السياق البلجيكي أو السياق الأوروبي و بالتالي وجب العمل و الاجتهاد من أجل تغيير طبيعة الخطاب السائد و الذي يصدر من المسجد.فتحديد معنى التشدد يجب أن نعالجه ضمن سياقه .فمسجد بروكسل لا ينشر التشدد لكن خطابه قد يكون غير مناسب في السياق الأوروبي.

قيادي إسلامي في فرنسا يطالب ماكرون بعدم التدخل في الشؤون الدينية

حث أحمد أوغراس رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الرئيس إيمانويل ماكرون على عدم التدخل في عمل المجلس الذي يمثل ثاني أكبر ديانة في فرنسا وذلك بعد أيام من قول الرئيس إنه يحاول إعادة تعريف العلاقات بين الإسلام والدولة.

وتأسس المجلس قبل 15 عاما بهدف تهدئة المخاوف من الدعاة المتشددين والترويج لنموذج إسلامي محلي يتوافق على نحو أفضل مع النهج الذي تتبعه فرنسا في الفصل بين الدين والدولة.وقال أوغراس “يجب على كل شخص الالتزام بدوره”.

وأضاف أوغراس وهو فرنسي من أصل تركي ويرأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية منذ منتصف 2017 “الديانة الإسلامية هي عقيدة ولذلك فهي تهتم بشؤونها الخاصة. ما لا نريده أبدا هو وصاية الدولة”.وقال ماكرون الذي انتخب في مايو أيار الماضي بعد الفوز في جولة ثانية على زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في مقابلة صحفية في 11 فبراير شباط إنه يعتزم إعادة النظر في الأسلوب الذي تنتهجه الدولة في الإشراف على ما يتعلق بالدين الإسلامي.وقال لصحيفة جورنال دو ديمانش “ما أود إنجازه في النصف الأول من عام 2018 هو وضع الأسس المتعلقة بتنظيم الإسلام في فرنسا”. وأضاف أن الأولوية ستكون “استعادة كل ما يتعلق بالعلمانية”.وتضم فرنسا الكاثوليكية أكبر طائفتين لليهود والمسلمين في أوروبا ويقدر عدد المسلمين بنحو خمسة ملايين من بين سكانها البالغ عددهم 67 مليون نسمة.والنظام الرسمي يعتمد على الفصل الصارم بين الدين والدولة وإن الدين يعتبر مسألة خاصة. ويستخدم ذلك لتبرير الحظر على ارتداء الموظفات للحجاب أو ارتداء النقاب في الأماكن العامة.ويتعرض ماكرون لضغوط للتعامل بشكل صارم مع الدعاة المتشددين والمساجد المتشددة منذ موجة الهجمات التي قتل فيها متشددون إسلاميون أكثر من 230 شخصا في فرنسا منذ عام 2015.جرى إغلاق عدد من المساجد وطرد بعض الأئمة.ويشير إعلان ماكرون في المقابلة التي أجريت معه في 11 فبراير شباط إلى أنه يدرس إعادة تنظيم شاملة للطريقة التي يتم بها تمويل الديانة الإسلامية وطريقة تعليم الأئمة.

فرنسا لن تضرب سوريا إلا إذا كانت هجمات الغاز مميتة

سعى وزير الخارجية الفرنسي يوم الأربعاء لتوضيح موقف حكومة بلاده من استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا قائلا إن باريس لن تضرب هذا البلد إلا إذا كانت الهجمات مميتة ونفذتها القوات الحكومية.وقال الرئيس إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء “فرنسا ستوجه ضربة” إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد مدنيين في الصراع الدائر في سوريا في انتهاك للمعاهدات الدولية لكنه لم يطلع بعد على دليل على حدوث ذلك.كان ماكرون قال في مايو أيار الماضي إن استخدام الأسلحة الكيماوية سيمثل “خطا أحمر”. وأبدى قلقه في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة من دلائل على استخدام قنابل الكلور ضد مدنيين في سوريا.وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان للمشرعين أكد “(الرئيس) على أنه سيمضي قدما في تنفيذ ضربات عسكرية ضد منشآت تابعة للنظام إذا استخدمت قوات (الرئيس السوري) بشار الأسد الأسلحة الكيماوية مجددا وإذا كانت الهجمات قاتلة وثبت أن النظام هو المسؤول عنها”.

إيطاليا تتعهد بقروض ميسرة 260 مليون يورو للعراق قال جورجيو مارابودي المدير العام للتعاون التنموي في إيطاليا يوم الأربعاء إن بلاده ستقدم قروضا ميسرة قيمتها 260 مليون يورو (321 مليون دولار) للعراق إلى جانب منح قيمتها 6.5 مليون دولار ومساعدات إنسانية بخمسة ملايين دولار.وكان مارابودي يتحدث في الكويت حيث يجتمع المانحون والمستثمرون لمناقشة جهود إعادة بناء الاقتصاد العراقي والبنية التحتية بعد الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر في مرحلة ما على نحو ثلث أراضي البلاد.