عاجل

عاجل

بلاتيني: العدالة برأتني وأريد العودة إلى كرة القدم

 محادثة
تقرأ الآن:

بلاتيني: العدالة برأتني وأريد العودة إلى كرة القدم

ميشيل بلاتيني
@ Copyright :
أرشيف
حجم النص Aa Aa

قال ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن السلطات السويسرية برّأته من ارتكاب أية مخالفة جنائية بسبب مدفوعات تلقاها من الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)، مطالبا بالسماح له مجددا بمزاولة نشاطات مرتبطة بكرة القدم.

وقال بلاتيني، في تصريح السبت، "آمل أن يحظى الفيفا بالشجاعة واللياقة لرفع لإيقاف عني. لأن العدالة أثبتت أنه لا يوجد تحايل في المدفوعات "، مشيرا إلى أنه يخطط للعودة إلى كرة القدم.

صحيفة لوموند تكشف وثيقة حصرية

وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن محامي بلاتيني تلقوا رسالة من المدعي العام السويسري تؤكد أن موكلهم غير متهم في قضية الحصول على مبلغ 1،8 مليون يورو.

وتقول الرسالة : "نؤكد في هذا الوضع، أن الإجراءات الحالية لم تفضِ إلى ما هو ضدّ موكلكم، ميشال بلاتيني، ونؤكد أيضا أنه لن يتم تجريمه في سياق هذه الإجراءات ".

وأشارت الصحيفة أن القضاء السويسري يعتبر بلاتيني شاهدًا في القضية فقط وليس متهمًا.

بماذا يتهم بلاتيني؟

وتم إيقاف بلاتيني عن ممارسة أية أنشطة لها علاقة بكرة القدم في تشرين الأول/ أكتوبر 2015 لمدة ثمانى سنوات، فى قضية تلقيه دفعة مالية بقيمة 1,8 مليون يورو من الرئيس السابق للاتحاد الدولي جوزيف بلاتر فى العام 2011، وذلك في إطار على عمل استشارى قام به قبل ذلك بتسعة أعوام دون عقد مكتوب.

حيث اعتبر الفيفا أن تلك المدفوعات تشكل انتهاكا لميثاق أخلاقيات المؤسسة الدولية. كما جرى إيقاف سيب بلاتر الرئيس السابق للفيفا الذي وافق على دفع هذه المبالغ.

للمزيد على يورونيوز:

وقالت لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم إن هذه المدفوعات، التي تمت في وقت كان يسعى فيه بلاتر لإعادة انتخابه مرة أخرى رئيسا للفيفا، افتقرت للشفافية وتمثل تضاربا في المصالح رغم نفي المسؤولين الاثنين ارتكاب أي مخالفة.

وتم إيقاف بلاتيني في البداية عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم لمدة ثماني سنوات. لكن المحكمة الرياضية الدولية قلصت مدة العقوبة إلى أربع سنوات.