عاجل

عاجل

إخلاء أكبر مخيم للمهاجرين في ضواحي باريس

 محادثة
تقرأ الآن:

إخلاء أكبر مخيم للمهاجرين في ضواحي باريس

إخلاء أكبر مخيم للمهاجرين في ضواحي باريس
حجم النص Aa Aa

قامت الشرطة الفرنسية في وقت مبكر من صباح الأربعاء بإجلاء أكثر من 1700 مهاجر من أكبر مخيم عشوائي "ميلينير"، الذي أقيم على ضفاف قناة سان دونيه بباريس، بعد أسابيع من الجدل بين بلدية باريس والحكومة. وأظهرت أشرطة فيديو عشرات المهاجرين في طوابير بالقرب من المخيم وهم ينتظرون نقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة.

وتنوي السلطات الفرنسية إعادة إيواء أكثر من 1500 مهاجر قبل البدء في دراسة وضعية كل مهاجر على حدى.

وأشرفت قوات شرطة مكافحة الشغب على عملية إخلاء المخيم، في إطار حملة تقودها وزارة الداخلية الفرنسية منذ السنة الماضية للقضاء على المخيمات العشوائية للمهاجرين في العاصمة.

ويعتبر مخيم "ميلينير" الذي سمي بهذا الإسم نسبة لمركز تجاري مجاور، هو الأكبر في العاصمة باريس، لكنه ليس الوحيد، فغير بعيد من ضفاف قناة سان مارتن، يعيش حوالي 400 مهاجر، معظمهم من الأفغان، في ظروف جد قاسية ندّد بها العديد من المراقبين والجمعيات والشخصيات.

مهاجرون أخرون بنفس العدد يقيمون في مخيم أخر على بعد أمتار بالقرب من تقاطع الطريق السريع على مستوى "بورت دو لاشابيل". في المجموع ، أكثر من 2300 من "المنفيين" يعيشون في شوارع العاصمة ، وفقا لأرقام وزارة الداخلية.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الأمل يولد من رحم المعاناة أحيانا.. ولادة الطفل "معجزة" على متن سفينة إغاثة قادمة من ليبيا

طياران فرنسيان يأملان بأنقاذ لاجئي "قوارب الموت" بواسطة طيارتهما الصغيرة

فيديو: مشاهد مروعة لإنقاذ مهاجرين غير شرعيين بالبحر المتوسط

وكان وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب قد أعلن انه سيتم نقل المهاجرين المنحدرين من السودان والصومال وإريتريا إلى مراكز إيواء مؤقتة فى نحو 20 موقعا مختلفا بباريس وضواحيها، فيما لم يتطرق إلى مصير المهاجرين المنحدرين من دول أخرى.

فيما قال مدير الأمن بمنطقة باريس وضواحيها، ميشيل كادو، إن هناك مخيمين آخرين تم نصبهما منذ أشهر بباريس بمنطقة قناة سان مارتان، ومنطقة "بورت دو لاشابيل"، متوقعا أن يتم إخلاؤهما الأسبوع القادم.

فتح 780 مكان إقامة في باريس

تهتم فرق البلدية بتوجيه القاصرين غير المصحوبين والنساء والأسر إلى مركز استقبال، أما بالنسبة للرجال، فقد قامت بلدية باريس بفتح 780 مكانًا للإيواء الطارئ في ستة مواقع، معظمها في قاعات للألعاب الرياضية تديرها الجمعيات.

وفي مجموعات صغيرة استقل المهاجرون الحافلات صباح الأربعاء التي تنقلهم إلى مرافق الإقامة المعنية.

وتواجه أوروبا أزمة مهاجرين منذ العام 2015 في أعقاب صراعات في ليبيا وسوريا وحاول أكثر من مليون شخص من أفريقيا والشرق الأوسط الوصول إلى القارة العجوز بحرا عبر تركيا.