عاجل
This content is not available in your region

شاهد كيف يقضي معتقلو غوانتانامو شهر رمضان

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد كيف يقضي معتقلو غوانتانامو شهر رمضان
حجم النص Aa Aa

بعد 16 عاماً من إنشاء إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش لمعتقل غوانتانامو، يقضي أربعون سجيناً مسلماً شهر رمضان في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة لا لغلق المعتقل بل لتوسيعه.

وحاول الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إغلاق المعتقل إلا أن ولايته الرئاسية الثانية انتهت دون تحقيق وعده حتى وصل الرئيس دونالد ترامب إلى سدة الحكم فكان لديه خططاً أخرى.

ويقول الأدميرال جون رينغ، من فريق عمل الجيش بالسجن التابع لقاعدة عسكرية أمريكية في خليج كوبا: "الموجودون هنا هم أناس متهمون بتخطيط وتنفيذ (هجمات) قتلت مواطنين أمريكيين وهذا ما نعنيه بوجود بعض من الأشرار هنا. لو كان يمكن إعادة توزيعهم على دول وأماكن أخرى وايمكن الإفراج عنهم لكنا فعلنا هذا".

ورفع الجيش الأمريكي من مصروفاته لتطوير منشآت المعتقل بضخ 12 مليون دولار لإقامة صالة طعام جديدة، بالإضافة إلى 8 مليون دولار لإنشاء جناح طبي جديد لعلاج المسجونين.

أقرأ أيضاً:

نقل أول سجين من غوانتانامو في عهد ترامب إلى السعودية

إدانة أوروبية لرومانيا وليتوانيا لاستضافتهما سجونا سرية أمريكية

كذلك تم تخصيص مبلغ 115 مليون دولار لتطوير الحواجز الأمنية بالمعتقل حتى تكون جاهزة لاستقبال أكثر من 1000 جندي أمريكي سيصبح السجن مركزاً لهم.

ويسعى رينغ للحصول على موافقة الكونغرس الأمريكي لتوفير مبلغ 69 مليون دولار لتطوير منشآت اخرى بالمعتقل.

وتقول آن لينوس من قيادة البحرية الأمريكية: "يجب أن تكون المرافق هنا قادرة على دعم مهمة طويلة الأمد".

ويحاول السجناء قضاء شهر رمضان في الصلاة والتعبد في ظل تثبت إدارة ترامب بالتوسع في مرافق المعتقل.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox