عاجل

عاجل

رشيدة طالب أول عربية مسلمة تقترب من عضوية الكونغرس الأميركي

 محادثة
تقرأ الآن:

رشيدة طالب أول عربية مسلمة تقترب من عضوية الكونغرس الأميركي

رشيدة طالب أول عربية مسلمة تقترب من عضوية الكونغرس الأميركي
حجم النص Aa Aa

فازت الأمريكية من أصول فلسطينية والمشرّعة السابقة في ولاية ميشيغان رشيدة طالب يوم الثلاثاء بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات مجلس النواب عن الدائرة 13 في ولاية ميشيغان، وذلك بعد أن تقدمت على منافستها بريندا جونز رئيسة مجلس مدينة ديترويت.

وعلى اعتبار أنه لا يوجد لمنافس لها من الحزب الجمهوري في انتخابات التجديد النصفي المقررة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم، فإن رشيدة قد تصبح أول عضو مسلمة في الكونغرس، وأول نائب مسلم من أصول عربية، وأول نائب من أصول فلسطينية.

يذكر أن رشيدة التي ولدت وترعرت في ديترويت، هي ابنة عائلة فلسطينية مهاجرة، وأم لولدين، شغلت مقعداً في كونغرس ولاية ميشيغان ما بين عامي 2008 و2014 وكانت في حينه أول امرأة مسلمة تصل إلى المنصب.

والجدير بالذكر أن هناك عضوين مسلمين في الكونغرس الأميركي حاليا هما النائب من منيسوتا كيث إليسون والنائب من إنديانا أندري كارسون.

للمزيد في "يورونيوز":

الديمقراطيون يرشحون أول أمريكية سوداء لمنصب حاكم ولاية

ـ الديمقراطيون يحلمون بالبيت الأبيض والكونغرس معا

وأعربت طالب عن شكرها وامتنانه لأولئك الذين منحوها ثقتهم وقالت في تغريدة لها على "تويتر"، "شكراً جزيلاً لكم لجعل هذه اللحظة الرائعة ممكنة، أنا لا أجد الكلمات (للتعبير عن مشاعري)، أنتظر بفارغ الصبر اللحظة التي سأخدمكم فيها من داخل الكونغرس".

وتركز المرشحة رشيدة، في برنامجها الانتخابي على برامج المرأة والطفل والرعاية الصحية، و لها في متابعة تلك الملفات باع طويل أثناء عملها كمشرّعة في ولاية ميشيغان.

ويشار إلى أن المنطقة التي تعمل رشيدة على تمثيلها، تعدّ من أفقر الدوائر في ميشيغان، وغالبية سكانها هم من أصول أفريقية، وحينما تلتقي الناس في منطقتها فإنها تحيّد انتماءها الديني والعرقي في أحاديثها معهم.

وتؤكد رشيدة في تغريدة أخرى أن القرب من الناس ومشاركتهم حمل همومهم وتفهم متطلباتهم وتلبية احتياجاتهم هي الطريقة الأنجع للحصول على ثقة الناخبين "التحدث إلى الناس وتلبية احتياجاتهم هو طريقة الفوز بالأصوات.. حتى عندما يعملون لصالح خصمك".