المغرب وكوبا تستأنفان العلاقات الدبلوماسية رسمياً بعد انقطاع دام نحو 40 سنة

المغرب وكوبا تستأنفان العلاقات الدبلوماسية رسمياً بعد انقطاع دام نحو 40 سنة
Copyright Reuters
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المغرب وكوبا تستأنفان العلاقات الدبلوماسية رسمياً بعد انقطاع دام نحو 40 سنة

اعلان

أفادت وزارة الخارجية المغربية أن المغرب وكوبا أعادا رسمياً تطبيع العلاقات الثنائية والدبلوماسية.

وقالت الوزارة الثلاثاء في بيان لها إن السفير الكوبي الجديد إليو ادواردو رودريغيز بيردومو سلم وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في الرباط، نسخة من أوراق اعتماده سفيراً فوق العادة مفوضاً لبلاده الى المغرب.

قطيعة بدأت عام 1980 بسبب "الوليساريو"

القطيعة بين البلدين، بدأت عام 1980، خلال فترة حكم الراحلين الملك الحسن الثاني والرئيس الكوبي فيديل كاسترو، بسبب الدعم الذي قدمته هافانا لما يعرف باسم "جبهة البوليساريو".

فيما أكدت وزارة الخارجية المغربية أكدت في بيان سابق، أن قرار عودة العلاقات الدبلوماسية مع كوبا "يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية من أجل دبلوماسية استباقية ومنفتحة على شركاء ومجالات جغرافية جديدة".

وذكر موقع "هسبريس" المغربي أن رئيس كوبا ميغيل دياز كانيل اختار تعيين سفير له في المملكة المغربية برتبة سفير مفوض فوق العادة، وهي أعلى مرتبة مقارنة بالسفير العادي.

للمزيد على يورونيوز:

وسبق أن قدّم سفير المغرب بوغلب العطار، أوراق اعتماده كسفير فوق العادة ومفوض للمغرب إلى كوبا في 29 حزيران يونيو.

وكان وقع سفيرا البلدين لدى الأمم المتحدة عمر هلال وأنايانسي رودريغيز كاميخو في نيسان أبريل 2017، بياناً مشتركاً بشأن استئناف العلاقات على مستوى السفراء، بعد أسبوع فقط من قيام العاهل المغربي محمد السادس بزيارة خاصة إلى كوبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: وللواقي الذكري في كوبا مآرب أخرى.. لصيد السمك وترقيع عجلات السيارات

الولايات المتحدة وكوبا تعلنان إعادة العلاقات الدبلوماسية

المكسيك تقطع علاقاتها مع الإكوادور بعد اقتحام الشرطة سفارة مكسيكو في العاصمة كيتو