عاجل

عاجل

"اختفاء" حوالي 50 من أصل 144 مهاجرا دخلوا إيطاليا مؤخرا

تقرأ الآن:

"اختفاء" حوالي 50 من أصل 144 مهاجرا دخلوا إيطاليا مؤخرا

مجموعة مهاجرين لدى وصولهم إلى جزير ليسبوس اليونانية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

اختفى نحو 50 من بين 144 مهاجرا دخلوا إيطاليا مؤخرا من مراكز الاستقبال، بحسب ما قال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، عبر صفحته على "فيسبوك".

وفي منشور لاقى العديد من الانتقادات، قال الوزير المتشدد بآرائه حيال المهاجرين: "كانوا (المهاجرون) بحاجة إلى حماية وسقف وغطاء، ثم قرروا أن يغادروا ويختفوا".

وأضاف: "هذا تأكيد للمرة الألف أن هؤلاء الذي وصلوا إلى إيطاليا ليسوا هياكل عظمية ولم يهربوا من الحرب والمجاعة".

Più di 50 degli immigrati sbarcati dalla Diciotti erano così “bisognosi” di avere protezione, vitto e alloggio, che...

Publiée par Matteo Salvini sur Mercredi 5 septembre 2018
منشور لوزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني

وكانت سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالية قد وافقت على نقل مهاجرين ليل 15 آب/أغسطس الماضي، بعد أن تُركوا في عرض البحر لعشرة أيام، بسبب رفض سالفيني السماح للقوارب التي تقلهم بالرسو على سواحل بلاده.

"رحلوا بشكل طوعي.."

من جانبه، قال رئيس "الكاريتاس الكاثوليكية الخيرية"، إن المهاجرين "رحلوا بشكل طوعي"، بعد أن تم استقبالهم في مركز الاستقبال "روكا دي بابا" جنوب العاصمة روما.

وقال الأب فرانشيسكو سودو لوكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، إن المجموعة التي غادرت لم تكن في مركز احتجاز، وربما يحاولون فقط الوصول إلى دولة أوروبية أخرى.

ويشكل الإريتيريون العدد الأكبر من مجموعة هؤلاء المهاجرين، إلى جانب من جاؤوا من الصومال وسوريا والسودان وكاميرون.

ومنذ مطلع العام الجاري، وصل حوالي ثلاثة آلاف مهاجر أرتيري إلى إيطاليا، لكن أقل من ألف منهم فقط تقدموا بطلبات لجوء، وفق ما تشير إليه أرقام وزارة الداخلية الإيطالية.

للمزيد على يورونيوز:

ويفضل العديد من المهاجرين الذهاب باتجاه ألمانيا أو السويد أو بريطانيا، على رغم التقييد الكبير الذي يواجهونه على الحدود مع فرنسا وسويسرا والنمسا، إلى جانب اتفاقية "دبلن" الذي يفرض على اللاجئ البقاء في أول بلد وصل أوروبي إليه.