عاجل

عاجل

للحفاظ على الصحة...هذا هو عدد الساعات المثالي للنوم

 محادثة
تقرأ الآن:

للحفاظ على الصحة...هذا هو عدد الساعات المثالي للنوم

للحفاظ على الصحة...هذا هو عدد الساعات المثالي للنوم
@ Copyright :
flickr / R. Crap Mariner
حجم النص Aa Aa

كم ساعة من النوم يحتاج الجسم كي نكون بصحة جيدة ؟

في الواقع، الإجابة تختلف باختلاف العمر، فلكل شريحة عمرية عدد معين من ساعات النوم المطلوبة للحفاظ على الصحة البدنية والعقلية.

في عام 2015، نشرت الجمعية الأمريكية للنوم منشوراً يضم أكثر من 300 مقالاً علمياً حول الموضوع. وركزت المقالات على فكرة أن حاجتنا للنوم تتغير خلال حياتنا مع تغير العمر. ويمكن تقسيم الشرائح العمرية وفقاً لذلك إلى تسعة أقسام كما هو موضح في الصورة أدناه .

National Sleep Foundation

كيف نستطيع تقدير حاجتنا الحقيقية للنوم ؟

في الحقيقة، من الصعب تحديد عدد دقيق لساعات النوم المطلوبة لأن ذلك يختلف باختلاف العمر وطبيعة الأجسام والحالة الصحية. فعلى سبيل المثال، يكون المعدل الوسطي للبالغين حوالي 8 ساعات، إلا أن البعض يكتفي ب6 ساعات والبعض الآخر قد يتجاوز ال9 ساعات.

ويرى العلماء أن ذلك قد يكون مرتبطاً بعوامل عديدة بما فيها عوامل جينية. مما يؤدي إلى اختلاف الساعة البيولوجية لكل شخص وما يسميه العلماء كرونوتايب "chronotype ".

flickr / Mike Poresky

يقول مسؤول قسم التعب واليقظة في معهد البحوث الطبية الحيوية " IBRA" إنه من الممكن قياس حاجتنا للنوم من خلال مراقبة تواتر (نوم/استيقاظ) لكن ذلك يبقى نسبياً وغير دقيق حسب قوله.

اقرأ أيضاً:

نظارات مبتكرة لتنظيم وتيرة النوم والإستيقاظ

أما شبكة مورفي الصحية "Raseuse Morphée " ، ترى أن الطريقة الأنجع تكمن في مراقبة رغبتنا للنوم أيام العطل أو في الأيام التي تكون التزاماتنا المهنية اقل من المعتاد. فعدد ساعات النوم الذي نقضيه مثلا بعد أسبوع من العطلة يستجيب بشكل كبير إلى حاجتنا الحقيقية ( لا ننام أقل من المطلوب بسبب التزاماتنا المهنية أيام العمل ولا أكثر من المطلوب كما في بداية العطلة لتعويض النقص والتعب).

وترى الدراسة أننا نشعر دائماً أن حاجتنا للنوم أكبر من القدر المتاح لنا على أرض الواقع. فعلى سبيل المثال، 29 بالمئة من الفرنسيين ينامون أقل من 7 ساعات خلال الأسبوع ويتجاوزون 7.5 ساعة في العطلة بهدف تعويض النقص بحسب معهد النوم واليقظة في فرنسا. لكن من وجهة نظر علمية، عطلة نهاية الأسبوع لا تكفي لتعويض نقص النوم ويجب إعطاء الجسم حاجته من النوم كل يوم.

للمزيد على يورونيوز:

صحة: الحرمان من النوم عدو للجسد لكنه لا يؤدي للموت

دراسة: دورات النوم المتقطعة مرتبطة بالتقلبات المزاجية