عاجل

عاجل

حقائق- الحرس الثوري الإيراني: حماة النظام الديني الحاكم

تقرأ الآن:

حقائق- الحرس الثوري الإيراني: حماة النظام الديني الحاكم

حقائق- الحرس الثوري الإيراني: حماة النظام الديني الحاكم
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن مسلحين أطلقوا النار على عرض عسكري في جنوب غرب إيران يوم السبت وقتلوا 25 شخصا نصفهم تقريبا من الحرس الثوري، في أحد أسوأ الهجمات على هذه القوات.

وقال التلفزيون الرسمي إن الهجوم، الذي سقط فيه أيضا أكثر من 60 مصابا، استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون بمدينة الأهواز لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.

وفيما يلي أسئلة وأجوبة عن الحرس الثوري الإيراني:

* ما هي قوات الحرس الثوري الإيراني؟

تشكل الحرس الثوري بعد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 لحماية النظام الديني الحاكم ومبادئ الثورة.

ويتبع الحرس الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وله نحو 125 ألف مقاتل في وحدات برية وبحرية وجوية. كما يقود الحرس ميليشيا (الباسيج) وهي قوة من المتطوعين المخلصين للثورة.

ونفذت قوة الباسيج موجة من الهجمات في الحرب مع العراق خلال الثمانينات. وفي أوقات السلم تطبق قوة الباسيج تعاليم الإسلام في المجتمع. ويقول محللون إن عدد أفراد الباسيج يقدر بالملايين وإن مليونا منهم أعضاء نشطون.

وفيلق القدس الذي يقوده الميجر جنرال قاسم سليماني هو فرع للحرس الثوري ينفذ عمليات خارج حدود إيران. وحارب أعضاء في هذا الفيلق إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية كما ساندوا قوات الأمن العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية خلال السنوات الماضية.

* ماذا قال الحرس الثوري عن الخلاف النووي مع الغرب؟

هدد الحرس بعرقلة حركة النفط في الخليج إذا اضطر لذلك لكن قادته شككوا في احتمال شن الولايات المتحدة لهجوم لما سيتبعه من بدء صراع إقليمي أوسع نطاقا.

كما شكك قادة كبار في الحرس من أن تحدث انفراجة مع الغرب بعد توقيع الرئيس حسن روحاني للاتفاق النووي عام 2015 والذي فرض قيودا على برنامج إيران النووي في مقابل رفع بعض العقوبات عنها.

وعندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق في مايو أيار قال القادة المحافظون في الحرس الثوري إن هذه الخطوة أظهرت أن الغرب، وخصوصا الولايات المتحدة، لا يمكن الثقة به.

* ما هي القدرات العسكرية للحرس الثوري؟

يقول محللون إن الحرس يشرف على برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية والذي يتضمن صواريخ مثل (شهاب 3) الذي يصل مداه إلى 2000 كيلومتر.

واستخدم الحرس هذه الصواريخ في هجمات ضد المسلحين في سوريا العام الماضي كما استهدف جماعة إيرانية كردية معارضة في شمال العراق بهجوم صاروخي في أوائل الشهر الجاري.

وأشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى برنامج إيران الصاروخي بوصفه إحدى النقاط التي لم يتناولها الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وقال إنه انسحب لهذا السبب.

كما يجري الحرس الثوري تدريبات عسكرية باستخدام الزوارق السريعة في الخليج وهي تكتيكات يقول محللون إن من الممكن اللجوء إليها لعرقلة خطوط شحن النفط في الخليج.

ويمتلك الحرس الثوري الكثير من معدات القتال التقليدية وقدرات ظهرت خلال مشاركته في الصراعين بسوريا والعراق.

* كيف يعمل الحرس الثوري في النظام السياسي؟تفويض الحرس الثوري بحماية مبادئ الثورة دفعه إلى التحدث حين يشعر بأن النظام معرض للخطر.

وانتقد روحاني الانخراط السياسي للحرس لكن قادته تصدوا لذلك منذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي كان ينظر إليه على أنه أكبر إنجازات روحاني السياسية.

ويبدو أن الحرس يضع نفسه في مكانة تؤهله لتعزيز قوته السياسية بعد تنحي أو وفاة خامنئي الذي يبلغ من العمر 79 عاما.

* ماذا عن المصالح في قطاع الاعمال؟بعد حرب العراق في الثمانينات شارك الحرس الثوري بقوة في عمليات إعادة الإعمار في إيران ووسع نطاق مصالحه الاقتصادية ليشمل شبكة واسعة من الشركات بدءا من مشروعات النفط والغاز وانتهاء بالبناء والاتصالات بما تصل قيمته إلى مليارات الدولارات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة