لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مقتل وإصابة عشرات من أفراد الشرطة الأفغان مع اقتراب الانتخابات

حجم النص Aa Aa

مزار الشريف (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن عشرات من أفراد الشرطة الأفغانية قتلوا أو جرحوا في اشتباكات عنيفة في أقاليم بشمال البلاد ووسطها ليل الاثنين قبل أيام من الانتخابات البرلمانية التي توعد المتشددون بتعطيلها.

واندلع أحدث قتال رغم تزايد الدلائل على خطوات باتجاه محادثات سلام محتملة وبعد اجتماع في قطر الأسبوع الماضي بين مسؤولين من حركة طالبان وزلماي خليل زاد المبعوث الأمريكي الخاص الجديد للسلام في أفغانستان.

وقال نقيب الله تتار عضو المجلس المحلي في إقليم سمنكان إن 11 من أفراد الشرطة منهم نائب قائد شرطة الإقليم قتلوا وأصيب 30 بجروح عندما هاجم مقاتلو طالبان نقاط تفتيش أمنية في إحدي مقاطعات الإقليم.

وأضاف أن 15 شرطيا آخرين وقعوا في أسر المقاتلين الذين استولوا على كميات كبيرة من السلاح والمركبات والمعدات. وتابع أن طالبان تكبدت خسائر كبيرة لكنه لم يورد تفاصيل.

وفي إقليم دايكوندي بوسط البلاد، قال علي أكبر ناطقي المتحدث باسم حاكم الإقليم إن مئات من مقاتلي طالبان المدججين بأسلحة ثقيلة هاجموا نقاط تفتيش وخاضوا معارك استمرت ساعات طويلة قُتل فيها ثمانية من جنود الجيش الأفغاني وخمسة من رجال الشرطة.

وأعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الهجومين قائلا إن 30 شرطيا قتلوا في سمنكان و19 في دايكوندي وإن الحركة استولت على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وقد لا يبدو أن هناك صلة بين الهجمات الأخيرة والانتخابات المقررة يوم السبت لكنها تلقي الضوء على قوة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من ريف البلاد واجتاحت مدينة غزنة في وقت سابق هذا العام.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة