عاجل

عاجل

أرسنال يدفع ثمن ركلتي جزاء في التعادل مع بالاس

تقرأ الآن:

أرسنال يدفع ثمن ركلتي جزاء في التعادل مع بالاس

أرسنال يدفع ثمن ركلتي جزاء في التعادل مع بالاس
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - منحت ركلتا جزاء من لوكا ميليفويفيتش التعادل لكريستال بالاس 2-2 مع ضيفه أرسنال المتألق في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

ونفذ ميليفويفيتش قائد بالاس، الذي أهدر ركلة جزاء في الهزيمة أمام إيفرتون الأسبوع الماضي، ركلة بنجاح في نهاية الشوط الأول بعدما تدخل شكودران مصطفي ضد شيخ كوياتي.

gi

وهذا هو الهدف الأول لبالاس على أرضه في خمس مباريات في الدوري هذا الموسم.

وأدرك جرانيت تشاكا التعادل من ركلة حرة في الشوط الثاني قبل أن يعزز بيير-إيمريك أوباميانج من تقدم أرسال بهدف مثير للجدل بعد ذلك بخمس دقائق.

ونفذ ميليفويفيتش ركلة جزاء أخرى بنجاح قبل ست دقائق من النهاية ليمنح بالاس التعادل ويتقدم فريق المدرب روي هودجسون إلى المركز 14.

واستمر أرسنال في المركز الرابع لكن انتهت سلسلة انتصاراته في 11 مباراة متتالية بجميع المسابقات وأصبح يتأخر بنقطتين عن تشيلسي صاحب المركز الثاني والذي انتصر 4-صفر على مستضيفه بيرنلي.

وقال الصربي ميليفويفيتش "لم تكن لدي أي شكوك لكن شعرت ببعض الضغط بعد إهدار ركلة جزاء الأسبوع الماضي.

"سددت بقوة في المرتين وبشكل جيد لذا أنا سعيد للغاية".

وكان مدربه هودجسون من بين الذين شعروا أنه كان يجب إلغاء هدف أرسنال الثاني بسبب لمسة ضد ألكسندر لاكازيت.

وقال "لست سعيدا بالحصول على نقطة عندما ترون أنها كانت لمسة يد واضحة.

"كان من المؤلم أن تهتز شباكنا بهدف التعادل بعدما عملنا بقوة للتقدم 1-صفر".

وأضاف "أعتقد أن التعادل كان مستحقا بعد ما قدمه اللاعبون والطريقة التي سيطرنا بها على المباراة مرة أخرى بعد تأخرنا".

وتابع "أنا سعيد بالأداء وحزين لأننا لم نحصد النقاط الثلاث".

ولم يكن أوناي إيمري مدرب أرسنال منزعجا بفقدان فرصة اللحاق بتشيلسي.

وقال "أعتقد أن التعادل ليس سيئا بالنسبة لنا. بالنظر إلى 90 دقيقة استحق الفريقان هذه النتيجة.

"فريقنا كان منافسا قويا لمدة 90 دقيقة ولعب بشكل جيد. أنا محبط بسبب النتيجة لكن عملنا كان جيدا".

وحصل الفريقان على العديد من الفرص إذ بدأت الإثارة بعد ربع ساعة.

وسدد ويلفريد زاها في قائم الحارس بيرند لينو الذي شارك على حساب بيتر تشك بينما أطاح أندروس تاونسند بكرة خارج المرمى.

ورد أرسنال بفرصتين من لاكازيت وهيكتور بيلرين.

ونجا مصطفي من احتساب ركلة جزاء ضده بعد سقوط جوردان أيو لكن ذلك لم يحدث عندما تدخل ضد كوياتي ليمنح ميليفويفيتش التقدم لصاحب الأرض في الشوط الأول.

وفقد أرسنال المدافع بيلرين في الشوط الثاني وشارك شتيفان ليختشتاينر بدلا منه وتقدم 2-1 بعد سيطرة مطلقة على أول ربع ساعة بعد الاستراحة.

ولم يكن بالاس سعيدا بالهدف الثاني إذ زعم أن لاكازيت لمس الكرة بيده قبل أن يسددها أوباميانج ويبعدها الحارس بعدما تخطت خط المرمى بقليل.

ونفض بالاس غضبه عندما سدد البديل ماكس ماير في القائم ثم سقط زاها بعد تدخل من تشاكا وقام ميليفويفيتش بعمله لينقذ فريقه من هزيمة رابعة على التوالي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة