عاجل

عاجل

بوكا يتعادل 2-2 مع ريفر بليت في ذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس

تقرأ الآن:

بوكا يتعادل 2-2 مع ريفر بليت في ذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس

بوكا يتعادل 2-2 مع ريفر بليت في ذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بوينس ايرس (رويترز) - تعادل بوكا جونيورز مع ريفر بليت 2-2 في ذهاب نهائي كأس ليبرتادوريس لأندية امريكا الجنوبية لكرة القدم عقب مباراة مثيرة اقيمت يوم الاحد بعد ان كانت مقررة يوم السبت وتأجلت بسبب تساقط الامطار بغزارة في الارجنتين.

ووضع رامون ابيلا بوكا في المقدمة عقب 34 دقيقة بعد ان تابع تسديدته التي ارتدت اليه ليطلق تسديدة أخرى تصدى لها الحارس فرانكو ارماني بيده لكنه لم يستطع منعها من ان تسكن الشباك.

gi

لكن لوكاس براتو تعادل للضيوف بعدها بأقل من دقيقتين بعد ان سيطر الاخير على الكرة وسدد في مرمى اجوستين روسي من مسافة 12 مترا.

ودفع الهدفان بالمباراة الى مزيد من الاثارة وعلى الرغم من ان ريفر بدا اكثر خطورة لكن بوكا تقدم ثانية قبل ثوان على نهاية الشوط الاول. وسجل داريو بينيديتو، الذي حل بديلا للمصاب كريستيان بافون، من ضربة رأس اثر ركلة حرة.

وبدأ الشوط الثاني بنفس السرعة وادرك ريفر التعادل في الدقيقة 61 بفضل هدف سجله كارلوس ازكييردوز بالخطأ في مرماه.

وارسل الضيوف ركلة حرة طويلة اخرى الى داخل منطقة الجزاء ليقوم ازكييردوز، الذي كان تحت ضغط من براتو، بوضع الكرة في شباك فريقه.

وستقام مباراة الاياب على استاد مونومنتال التابع لريفر يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

وقال خافيير بينولا مدافع ريفر "كانت المباراة التي توقعها الجميع. صعبة مع كثير من القتال. تفاصيل صغيرة كان يمكن أن تؤدي إلى الفوز لكننا كافحنا والتعادل نتيجة عادلة".

وارتقت المباراة الممتعة لمستوى الحدث وهي أول مرة يلعب فيها أكبر فريقين في الارجنتين في نهائي كأس ليبرتادوريس.

ومع حظر وجود جماهير الفريق الضيف في قمة الارجنتين خوفا من العنف لعب بوكا، الفائز بلقبه السادس والأخير في 2007، الذهاب أمام جماهيره باستاد بومبنيرا.

وخاض ريفر المباراة في ظل غياب مدربه مارسيلو جاياردو بسبب حظر وجوده في الملعب لعدم امتثاله لإيقافه في إياب الدور قبل النهائي أمام جريميو حامل اللقب.

وسيمثل الفائز باللقب اتحاد امريكا الجنوبية في كأس العالم للأندية بالإمارات الشهر المقبل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة