عاجل

عاجل

تقرير أمريكي: الولايات المتحدة قد تخسر حربا مع الصين أو روسيا

 محادثة
تقرير أمريكي: الولايات المتحدة قد تخسر حربا مع الصين أو روسيا
حجم النص Aa Aa

تواجه الولايات المتحدة أزمة أمن قومي، كون نفوذها العسكري تآكل بشكل كبير، ما قد يجعلها غير قادرة على خوض أكثر من حرب واحدة في نفس الوقت، وفقا لتقرير أصدره الكونغرس يوم الأربعاء.

وجاء في التقرير الصادر عن لجنة استراتيجية للدفاع الوطني، وهي لجنة مستقلة، أن التفوق العسكري الأمريكي لم يعد مضمونا، وانعكاساته على المصالح والأمن الأمريكي قد تكون سيئة.

وأشار التقرير إلى أن وزارة الدفاع غير مستعدة على المستويين المادي والاستراتيجي لشن حربين في وقت واحد، ما قد يجعل إمكانية خسارة حربا ضد الصين أو روسيا.

وقالت اللجنة في تقريرها:"قد يتكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة غير مقبولة في أي حرب قادمة".

رئيس اللجنة إيريك إيدلمان، الذي كان وزيرا للدفاع خلال فترة حكم جورج بوش الابن، والأدميرال المتقاعد غاري روغهيد وهو قائد سابق في القوات البحرية، سيمثلان للشهادة أمام لجان الخدمات العسكرية خلال هذا الشهر.

جوني مايكل، المتحدث باسم وزارة الدفاع، قال إن الوكالة رحبت بنتائج التقرير، وشدد على ضرورة التنبه لهذه القضايا المهمة، داعيا للتحرك العاجل لحلها.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقال:"ستأخذ الوزارة بعين الاعتبار كل تفاصيل التقرير، كجزء من مساعيها المستمرة لتقوية دفاعات البلد، كما نتطلع للعمل مع اللجنة والكونغرس".

وفي رسالة إلى المجلس الأطلسي، وهو منظمة غير ربحية تعنى بالشؤون الدولية، كتب إيدلمان:"الصين وروسيا تسعيان للهيمنة على العالم، وبناء قدرات عسكرية لتحييد القوة الأمريكية".

وأضاف:"وفي نفس الوقت فقد أضاعت الولايات المتحدة قدرتها الدفاعية بشكل كبير بسبب الخلاف السياسي بين الجمهوريين والديمقراطيين".

كما تحدث التقرير عن تأثيرات خفض ميزانية الدفاع، على حجم وتحديث واستعداد الجيش الأمريكي.

وكان الرئيس ترامب قد طلب من وزارة الدفاع خفض ميزانيتها بحوالي 16 مليار دولار العام القادم، التي تبلغ 716 مليار دولار، أي بنسبة 2%.

وجاء في التقرير بأن القوات الأمريكية ستحتاج إلى موارد إضافية لتبقى على مستوى عال من الكفاءة.