عاجل

عاجل

فيدرر يُجبر على انتظار لقبه 100 لكنه سعيد بموسمه

تقرأ الآن:

فيدرر يُجبر على انتظار لقبه 100 لكنه سعيد بموسمه

فيدرر يُجبر على انتظار لقبه 100 لكنه سعيد بموسمه
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - تركت الهزيمة أمام ألكسندر زفيريف في الدور قبل النهائي للبطولة الختامية لموسم تنس الرجال مسيرة روجر فيدرر معلقة عند 99 لقبا ورغم فقدانه فرصة الوصول إلى اللقب 100 أكد اللاعب السويسري أنه سعيد بموسمه.

gi

واستهل فيدرر العام بتمديد رقمه القياسي بحصد لقبه 20 في البطولات الأربع الكبرى في استراليا ورغم حصوله على ثلاثة ألقاب أخرى هذا العام انتهى الموسم بشكل محبط.

وأبلغ اللاعب البالغ عمره 37 عاما الصحفيين بعد هزيمته 7-5 و7-6 أمام اللاعب الألماني الشاب "(بيت) سامبراس قال من قبل لو فزت بلقب في البطولات الأربع الكبرى فهذا يعني موسما جيدا.

"ربما النصف الثاني من الموسم كان يمكن أن يكون أفضل. أنا سعيد بحصولي على فرص في النصف الثاني من الموسم. خسرت العديد من المباريات المتقاربة التي كانت يمكن أن تغير بعض الأمور بالنسبة لي".

وكان فيدرر يشير إلى الهزيمة أمام كيفن أندرسون في دور الثمانية بويمبلدون عندما تقدم بمجموعتين وحصل على فرصة حسم المباراة.

وقال "كنت حزينا لأنني كنت قريبا. الاقتراب جعلني أؤمن أننا استطيع الاستمرار والفوز مرة أخرى. هذا يساعدك بطريقة ما.

"في المجمل أنا سعيد بكيف سار الموسم. هناك العديد من الإيجابيات. لذا أنا متحمس للموسم الجديد".

وربما تكون هذه أنباء جيدة لجماهير فيدرر التي تخشى من اليوم الذي سيعلن فيه اعتزاله.

وأشار فيدرر إلى أنه سيجلس مع فريقه التدريبي للاتفاق على جدول البطولات التي سيخوضها في 2019 ولم يستبعد العودة للمشاركة في بطولات الملاعب الرملية في أوروبا والتي غاب عنها هذا العام.

وقال "بالتأكيد خطتي هي اللعب في العام المقبل والتوصل إلى جدول جيد يناسب عائلتي و(زوجتي) ميركا. لهذا من الجيد أننا وصلنا إلى هذا الوقت الآن.

"اتطلع لهذا الأمر. أحب اتخاذ القرارات".

وأضاف "يجب أن أوضح لكم فخري بأنني ما زلت استطيع المنافسة بعمر 37 عاما وأنا سعيد للغاية بلعب التنس. رغم شعوري بخيبة أمل بشأن هذه المباراة (الهزيمة أمام زفيريف) لو تراجعت خطوة لإلقاء نظرة عامة فأنا سعيد للغاية بهذا الموسم".

وفي فبراير شباط أضاف فيدرر رقما قياسيا لمسيرته عندما أصبح أكبر لاعب سنا يتصدر التصنيف العالمي والعودة للقمة لأول مرة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2012.

وقال "أعتقد أنه كان موسما تاريخا في بعض الأمور. عدت إلى صدارة التصنيف. كانت لحظة هائلة في حياتي ومسيرتي لأنني لم أعتقد أنني سأعود إلى القمة مرة أخرى".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة