لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مثليو إندونيسيا يخشون خطاب الكراهية قبيل الانتخابات

 محادثة
مثليو إندونيسيا يخشون خطاب الكراهية قبيل الانتخابات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تخشى جماعات المثليين والمثليات في إندونيسيا من خطاب الكراهية الذي انتشر في الأشهر الأخيرة مع الحملات الانتخابية، وترافق مع تصاعد العنف في أكبر دولة إسلامية من حيث السكان.

تقرير نشرته وكالة الأنباء الفرنسية تناول حياة بودي أحمد، شاب يبلغ من العمر 29 عاما، ويقيم في غرب سومطرة، يعيش مثليته الجنسية دون خوف، لكنه بات قلقا بشأن سلامته، حيث ازدادت خطابات البرلمانيين والمتطرفين الدينيين التي تحث على العنف ضد المثليين.

يقول أحمد:"نحن خائفون من العنف الذي يستهدفنا، بعض الناس يحدقون في وجهي، وقد نلاقي مزيدا من الاضطهاد".

العلاقة المثلية في إندونيسيا مشروعة، باستثناء مقاطعة آتشيه، وهي الوحيدة في أرخبيل جنوب شرق آسيا، التي تطبق الشريعة الإسلامية.

وقد خرج مئات المتظاهرين منددين بانتشار المثلية الجنسية الأسبوع الماضي، في بوجور، وهي مدينة تقع جنوبي العاصمة جاكرتا، حيث يطالب السياسيون بسلطات جديدة تخولهم إلقاء القبض على المثليين، وإعادة تثقيفهم.

وقد طلبت السلطات المحلية من مساجد مقاطعة جاوة الغربية أن تتحدث عن مخاطر المثلية الجنسية، كما دعت منظمة "نهضة العلماء"، والتي تضم ملايين الأعضاء، دعت إلى قمع هذه العلاقات.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

وازدادت مخاوف هذه الشريحة من المجتمع، بعد أن اختار الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الداعية الإسلامي المحافظ معروف أمين نائبا له لخوض الانتخابات الربيع المقبل.

وقد تحول انتخابات أبريل 2019 مجتمع المثليين إلى كبش فداء للمثليين، لكسب أصوات الناخبين، على حد قول كايل فارس، المسؤول عن برنامج أبحاث حقوق المجتمع لهيومن رايتس ووتش.

وقد اعتقلت الشرطة حوالي 300 شخص ينتمون لمجتمع المثليين، العام الماضي، وخلال هذا الشهر ألقي القبض على 10 نساء في مقاطعة سومطرة بسبب الشك في مثليتهن، كما ألقت السلطات في لامبونغ القبض على 3 متحولين جنسيا.

ويناقش برلمانيون تغيير القانون المدني الذي يسمح بالجنس خارج إطار الزواج، لكي يصبح غير قانوني، وبالتالي يضع الأزواج من نفس الجنس ضمن قائمة الممنوع.

وصنفت وزارة الصحة المثلية الجنسية على أنها اضطراب عقلي.