عاجل

زوجة الأكاديمي البريطاني تدعو الامارات للإفراج عنه.. ومحادثات بين وزراء خارجية البلدين لحل القضية

 محادثة
زوجة الأكاديمي البريطاني  تدعو الامارات للإفراج عنه.. ومحادثات بين وزراء خارجية البلدين لحل القضية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دعت زوجة الأكاديمي البريطاني الذي سجنته محكمة إماراتية بتهم التجسس السلطات الإماراتية يوم الخميس لإعادة النظر في الحكم عليه بالسجن المؤبد وإطلاق سراحه.

وحكم على الأكاديمي ماثيو هيدغز بالسجن المؤبد بتهم التجسس لصالح الحكومة البريطانية يوم الأربعاء في خطوة وصفتها رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بأنها مخيبة للآمال.

وقالت دانييلا تيغادا زوجة هيدغز "مات بريء.. الحكم بالسجن المؤبد على باحث بريء ينظر لدولة الإمارات العربية المتحدة بمنتهى الاحترام، ينم عن عدم تسامحهم واحترامهم لحياة البشر".

وأضافت "ينبغي أن يعيدوا النظر في الحكم ويفرجوا عن زوجي الذي يغيب عنا منذ أكثر من ستة أشهر".

وقالت الإمارات يوم الخميس إن هيدجز تلقى معاملة عادلة وإنها عازمة على حماية العلاقة الاستراتيجية مع بريطانيا.

وقالت الوزارة في بيان إن هيدجز تلقى معاملة عادلة طبقا لدستور البلاد. وأضافت أنه تم توفير مترجمين لهيدغز وليس صحيحا أنه طُلب منه التوقيع على وثائق لا يفهمها.

وتابع البيان أن مسؤولين من الجانبين كانوا يبحثون الأمر بشكل دوري في الأشهر القليلة الماضية وأنهم يتطلعون إلى التوصل لحل ودي للقضية.

ويُحتجز هيدجز (31 عاما) طالب الدكتوراه بجامعة درم منذ الخامس من مايو أيار عندما اعتقل في مطار دبي الدولي بعد زيارة بحثية استمرت أسبوعين.

وقال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت إنه أجرى محادثات بناءة مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد بشأن الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدغز المسجون في الإمارات بتهمة التجسس، مشيرا إلى أنه يعتقد أنه يعمل بجد لحل القضية.

وقال هانت على حسابه على تويتر اليوم الخميس "أجريت للتو محادثة بناءة مع (وزير خارجية الإمارات) الشيخ عبد الله بن زايد"

وتابع "أعتقد وأثق في أنه يعمل بجد لحل المسألة في أقرب وقت ممكن".

وقالت أسرته إن الأدلة المقدمة ضده تشمل مذكرات من رسالته العلمية.

ووفقا لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية فإن الحكم بالسجن المؤبد على أجنبي في الإمارات يعني السجن لمدة غايتها 25 عاما يجري ترحيله بعدها.

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox