عاجل

عاجل

شاهد: طفلة سورية محجبة تتعرض لضرب مبرح في بريطانيا

 محادثة
شاهد: طفلة سورية محجبة تتعرض لضرب مبرح في بريطانيا
حجم النص Aa Aa

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعية مقطع فيديو تظهر فيه طفلة سورية أثناء تعرضها للضرب من قبل زميلاتها في مدرسة هادرسفيلد ببريطانيا.

اللافت للانتباه هو أن الضحية هي في الواقع شقيقة الطفل السوري، الذي تعرض هو بدوره أيضا للتعنيف من

قبل زميل له في نفس المدرسة قبل أيام. ويظهر الفيديو تعرض الطفلة السورية للدفع من الخلف قبل أن تهوي ساقطة على الأرض.

وفي حوار مع قناة "آي تي في" البريطانية أعرب الطفل السوري عن إحساسه بعدم الأمان في المدرسة وأنه غالبا ما يفيق ليلا باكيا بسبب الحادثة.

ويُعتقد أن الضحية لاجئ سوري فر من مدينة حمص السورية، التي تعرضت لحصار بين عامي 2011 – 2014 بعد المظاهرات التي خرجت ضد النظام.

للمزيد على يورونيوز:

فيديو لفتاة أمريكية تقول ”أنا بيضاء أنا جميلة“ يتسبب بفصلها من عملها

تقرير: أن تكون ذا بشرة سمراء في أوروبا فهذا يعني "العنصرية والسكن السيء والوظيفة السيئة" غالبا

فيما شدد محامي العائلة محمد أكونجي في تصريح لصحيفة "ميترو" البريطانية أنه الفتاة السورية تتعرض منذ أكثر من عام للعنف والتنمر والشتم

بسبب أصولها العربية من قبل زملائها في المدرسة. وهو ما دفعها مرة لمحاولة الانتحار.

وأثار مقطع الفيديو سخطا كبيرا في أوساط رواد المواقع الاجتماعية، ما دفع بمتطوعين لجمع تبرعات للعائلة اللاجئة في بريطانيا تجاوزت قيمتها

120 ألف جنيه إسترليني.

تجدر الإشارة أن شرطة ويست يوركشاير، شمالي بريطانيا، فتحت تحقيقا في حادث الاعتداء على الطفل السوري بدوافع عنصرية.