لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

كوهين: ترامب طلب مني دفع أموال لامرأتين رغم علمه بمخالفة ذلك للقانون

 محادثة
مايكل كوهين
مايكل كوهين -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

في مقابلة تلفزيونية بثت يوم الجمعة، قال مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الأخير طلب دفع أموال لامرأتين خلال حملة انتخابات الرئاسة في 2016 وكان يعلم أن ذلك انتهاك للقانون.

وقال كوهين، الذي صدر عليه حكم بالسجن هذا الأسبوع في اتهامات تتصل بتمويل الحملة الانتخابية واتهامات أخرى، لتلفزيون (إيه.بي.سي) نيوز "أمرني بدفع الأموال. أمرني بالمضي في هذا الأمر".

ونفى ترامب علاقتين مزعومتين مع المرأتين قبل سنوات وقدم حججا مختلفة لتبرير دفع الأموال.

وقال يوم الخميس على تويتر إنه لم يطلب من كوهين أبدا انتهاك القانون.

ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز زعمت أن ترامب أقام معها علاقة جنسية

وذكر كوهين في أول مقابلة له منذ الحكم عليه يوم الأربعاء أن ترامب كان في ذلك الوقت "قلقا للغاية بشأن كيف سيؤثر ذلك على الانتخابات" إذا علم الناخبون بالعلاقتين المزعومتين وأنه طلب منه أن يدفع أموالا للمرأتين وهما عارضة سابقة في مجلة (بلاي بوي) وممثلة أفلام إباحية.

وأضاف كوهين أن الأموال المدفوعة استهدفت "مساعدة ترامب وحملته".

ويقضي القانون الاتحادي بالإعلان عن المساهمات "بأي شيء له قيمة" في الحملة الانتخابية وألا يزيد تبرع الفرد على 2700 دولار.

ولدى سؤاله عما إذا كان المرشح ترامب علم في ذلك الوقت بأن دفع تلك الأموال يخالف القانون، قال كوهين لبرنامج (صباح الخير يا أمريكا) في تلفزيون (إيه.بي.سي) "بالطبع".

وصدر الحكم بسجن كوهين ثلاث سنوات يوم الأربعاء لإدانته بدفع الأموال وباتهامات لا تتعلق بالحملة الانتخابية هي التهرب من الضرائب وتضليل البنوك وعوقب بالسجن شهرين لإدانته بالكذب على الكونجرس بشأن مشروع مقترح لإنشاء برج ترامب في روسيا.

إقرأ أيضاً:

محكمة أميركية تقضي بدفع ممثلة أفلام إباحية تعويضات لترامب بقيمة 293 ألف دولار

تهمة جديدة.. هل كذب مانافورت مدير حملة ترامب السابق على "إف.بي.آي"؟

السيدة المدعية على مرشح ترامب للمحكمة العليا مستعدة للشهادة أمام مجلس الشيوخ