عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يلوم متطرفين استغلوا الاحتجاجات وينأى عن ذكر السترات الصفراء

محادثة
euronews_icons_loading
ماكرون يلوم متطرفين استغلوا الاحتجاجات وينأى عن ذكر السترات الصفراء
حجم النص Aa Aa

استغل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطاب التهنئة برأس السنة الجديدة، ليقر بحالة الغضب السائدة التي انفجرت في البلاد متعهدا بالقيام بمزيد الاصلاحات في السنة الجديدة، ولكنه حذر من العناصر المتطرفة.

وقال ماكرون إن البعض يتخذ التحدث باسم الشعب ذريعة للظهور في هذه الأحداث، متهما هذه الفئة بانها عبارة على مضخم لصوت جمع من الحاقدين على الهياكل المنتخبة وقوات الأمن والصحافيين واليهود والأجانب والمثليين، وهو ما يتعارض مع ما تمثله فرنسا على حد تعبيره.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

مصر: زلزال بقوة 4 درجات قرب القاهرة دون وقوع خسائر

فيديو: أسد يفترس عاملة في مركز للحياة البرية بولاية أمريكية

في الأثناء وفي العاصمة باريس، خرجت عناصر من أصحاب السترات الصفراء إلى الشوارع إلى جانب جموع الفرنسيين المحتفلين بحلول العام الجديد 2019، ولكن أصحاب السترات الصفراء نزلوا إلى الشارع هذه المرة لمشاركة الفرنسيين الاحتفالات، وليس للتظاهر.

ويقول أحد النشطاء في الحركة الاحتجاجية، إن المطلوب هو أن يستمع الرئيس الفرنسي إلى نداءات المحتجين، لأنه لم يفعل ذلك إلى حد الآن، أو هو يتظاهر بذلك على حد قول الناشط.

ولم يشر ماكرون بالإسم إلى أصحاب السترات الصفراء خلال أعمال العنف الأخيرة التي هشمت خلالها واجهات محلات تجارية. وكانت الاحتجاجات اندلعت على خلفية تدهور المقدرة الشرائية، وكان الترفيع من سعر الوقود بداية الشهر الماضي، بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، بالنسبة للفرنسيين الذين خرجوا للاحتجاج.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox