عاجل

عاجل

للأسبوع السابع.. "السترات الصفراء" في ساحات مدن فرنسا وسط تعزيزات أمنية

 محادثة
للأسبوع السابع.. "السترات الصفراء" في ساحات مدن فرنسا وسط تعزيزات أمنية
حجم النص Aa Aa

يشارك آلاف الفرنسيين اليوم السبت في تظاهرات حركة السترات الصفراء التي تشهدها العاصمة باريس وفي كبريات مدن البلاد، وذلك للأسبوع السابع على التوالي.

وعززت الشرطة الفرنسية إجراءاتها الأمنية في الساحات الرئيسة داخل باريس وفي المدن الأخرى، خاصة وأن الاحتجاجات لهذا الأسبوع تتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية.

حركة السترات الصفراء كانت أعلنت في وقت سابق عزمها مواصلة التظاهرات وتنظيم تجمعات متفرقة في باريس وليون ومرسيليا وستراسبورغ ومدن أخرى.

للمزيد في يورونيوز:

وكانت إجراءات الحكومة الرامية إلى زيادة أسعار الوقود وفرض ضريبة مباشرة على الديزل، فضلا عن ضريبة الكربون، أثارت استياء واسعاً في الأوساط الفرنسية، في المقابل لم يقم الرئيس إيمانويل ماكرون بأيّ جهود لفرض ضريبة على الثروة والتي طُبقت فقط على الأشخاص الذين يمتلكون أصولا صافية خاضعة للضريبة تزيد قيمتها على 1.3 مليون يورو.

وتضمن حركة السترات الصفراء مجموعة غير متجانسة من المتظاهرين الذين تختلف أعمارهم ووظائفهم والمناطق الجغرافية التي ينتمون إليها، كما تضم شبابا عاطلين عن العمل ومتقاعدين من ذوي المعاشات المنخفضة للغاية وأشخاصا يحصلون على الحد الأدنى للأجور فقط، كما أن هناك نشطاء ينتمون إلى اليمين المتطرف واليسار المتطرف انضموا إلى الحركة الاحتجاجية، لكن بعض المتظاهرين سعوا إلى الابتعاد عن كل أشكال التطرف الحزبي والعنف.

ويجد المراقبون والمتابعون أن الهدف الرئيس للحركة الاحتجاجية يتمثل في مسألة واحدة وهي وقف ارتفاع تكاليف المعيشة وتعزيز القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة.