لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مهاجرون غير شرعيين في أمريكا يعملون في ناد للغولف يملكه.. دونالد ترامب

 محادثة
مهاجرون غير شرعيين في أمريكا يعملون في ناد للغولف يملكه.. دونالد ترامب
حجم النص Aa Aa

مهاجرون غير شرعيون يعملون في ناد للغولف يملكه دونالد ترامب.

يبدو أن السياسات الصارمة التي يطبقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ملف الهجرة غير الشرعية خلال الأشهر الماضية لا تشمل الأملاك الخاصة التابعة للرئيس بعد أن صرح مهاجرون غير شرعيون بالعمل في نادي ترامب الوطني للغولف في "بيدمينستر" بولاية نيو جيرسي.

هذا ويدقق موظفون فدراليون في وثائق التوظيف الخاصة بموضوع المهاجرين، وتشير المواد والأدلة التي جمعتها هيئات إنفاذ القانون والتي تم التوصل إليها وكشفت لأول مرة في صحيفة "نيويورك ديلي نيوز"، إلى أن المحققين قد يصدرون تحقيقا في ممارسات توظيف نادي الغولف التابع للرئيس.

وقال المحامي أنيبال روميرو والذي يمثل 5 مهاجرين غير شرعيين عملوا في نادي ترامب الوطني للغولف في حديث لصحيفة"نيويورك ديلي نيوزيوم" يوم السبت 29 ديسمبر أنه التقى بمحققين من مكتب المدعي العام في نيوجيرسي، ووكلاء لمكتب التحقيقات الفدرالي في نوفمبر الماضي، قبل أن يبدأ العمال بنشر قصصهم.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

شاهد: يمني ينجح في إنقاذ آلاف الصور من تاريخ اليمن

فئة جديدة إلى جانب فئتيْ "ذكر" و"أنثى" في بطاقات الهوية الألمانية

الصين تدشن أكبر مشروع لتوليد ونقل التيار الكهربائي العالي الضغط

وأكد روميرو أنه أعطى البطاقات الخضراء المزورة وأرقام الضمان الاجتماعي التي يزعم أن المشرفين في نادي الغولف أعطوها لموكلته فكتورينا موراليس كما أعطى المحققين وثائق دخل ساندرا دياز، وهي مواطنة من كوستاريكا تبلغ من العمر 46 عام، مشيرا إلى أن المحامي الخاص روبرت مولر ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.آي" اطلعوا على الأدلة.

وقال روميرو "النقطة المهمة التي أعتقد أنها استبعدت، هي أن الأميركيين يعتقدون أن هؤلاء النساء اللواتي يعملن بجد يحصلن على هذه الوظائف بمفردهن، والحقيقة أن الموظفين الذين يعملون في النادي منحوهم وثائق مزيفة".

ويمثل المحامي روميرو المهاجرتين فيكتورينا موراليس وهي مواطنة من غواتيمالا تبلغ من العمر 44 عاما وساندرا دياز، وهما سيدتان عملتا في نادي ترامب للغولف كمهاجرين غير شرعيين، وقد تصدرت أسماؤهما الصحف في وقت سابق من هذا الشهر مما ساهم في كشف وضعهما غير القانوني وعرض "النفاق" في تصريحات الرئيس العدائية للهجرة.

هذا وتحدثت موراليس في وقت سابق عن قصتها بعد أن تلقت تعليقات مسيئة من أحد المشرفين عليها في العمل، وصفها بالغبية ، الأمر الذي دفعها إلى الكلام، مشيرة في حديث إلى صحيفة " نيويورك تايمز" أنها دخلت الولايات المتحدة بصورة غير قانونية عام 1999، بعد أن غادرت غواتيمالا، وأنها تريد أن تكشف "نفاق ترامب"، خاصة وأنه يتبنى سياسات متشددة بشأن الهجرة.

وذكرت موراليس أن نادي الغولف استأجر العديد من العمال غير الشرعيين. وهو ما أنكرته مؤسسة ترامب التي نفت أن تكون "وظفت عمدا عمالا بلا وثائق إقامة".

ورفض كل من مكتب مولر ومكتب التحقيقات الفيدرالي التعليق، لكن المحامي روميرو قال إنه "واثق من أن السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات ستجري تحقيقاً كاملاً وشاملاً".