الأمن الفرنسي يوقف "قائد" "السترات الصفراء" والأخير يقول: القرار مُسيس

درويه إلى اليمين برفقة محاميه
درويه إلى اليمين برفقة محاميه Copyright Photo/Michel Eule
بقلم:  Samir Youssef
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أوقفت الشرطة الفرنسية إيريك درويه، أحد قادة ومنظمي تحرك "السترات الصفراء" ثم أطلقت سراحه في وقت لاحق، في "مناروة" يرى درويه أنها سياسية بامتياز.

اعلان

أوقفت السلطات الفرنسية أحد قادة، أو منظمي، تحرك "السترات الصفراء" المناهض لسياسات حكومة إيمانويل ماكرون، في العاصمة باريس، مساء الأربعاء الفائت بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

ويتهم الادعاء العام في فرنسا إيريك درويه بتنظيم احتجاج من دون التقدم بطلب رسمي لذلك، وهي بذلك تقصد التجمع الذي دعا درويه إليه في العاصمة باريس.

وكان العشرات قد تجمهروا في ساحة "كونكورد" في العاصمة الفرنسية مساء الأربعاء بعد أن أضاءوا شموعاً لراحة نفس "السترات الصفراء" الذين قضوا خلال الاحتجاجات.

وتمّ إلقاء القبض على درويه بالقرب من جادة الشانزيليزيه كما يظهر مقطع الفيديو أعلاه، حيث كان يتجمع عشرات النشطاء إلى جانبه. وتسمع في الشريط هتافات تنادي إلى إطلاق سراحه "لأنه لم يقم بشيء خاطئ"، فيما يقود عناصر الشرطة درويه بعيداً من المكان.

وكانت الشرطة قد اعتقلت درويه الشهر الفائت خلال احتجاج لتحرك "السترات الصفراء" بسبب حمله سلاحاً غير مرخص (عصا) وبسبب كونه عضواً من مجموعة تبحث عن ممارسة العنف وخلق الأضرار.

وبدأ تحرك السترات الصفراء في قرابة الشهرين الأخيرين من العام الماضي رداً على سياسة حكومة ماكرون التي كانت تنوي فرض ضرائب إضافية على المحروقات.

وتوسعت مطالب التحرك مباشرة ونمكن من تشكيل جبهة معادية لماكرون، لا تزال مستمر ولكن بوتيرة أضعف.

وقامت الشرطة الفرنسية بإطلاق درويه بعد عشرين ساعة من التوقيف حيث قضى ليلة في الزنزانة.

الأخير علّق على ما حدث للصحافة قائلاً " كل ما يحدث هنا مسيّس. الطريقة التي تمّت عبرها الأمور مسيّسة، ونحن لسنا متعودين على أن تتم الأمور بهذه الطريقة، على أن يحضر مسؤولون برتبة عالية فجلسة الاستماع وأن يطرحوا الأسئلة. نعم لم نر مثل هذا (التصرف) قبل اليوم... إذن الأمر مسيّس نعم".

أيضاً على يورونيوز:

من جهته طالب كويبس لارا، محامي درويه، الأجهزة المختصة بالتوقف عن مضايقة موكله. وقال المحامي لوكالة الصحافة الفرنسية "يعتبر موكلي نفسه ناقلاً للأخبار، ويطالب بالتوقف عن هذه المضايقات القانونية والبوليسية".

وعلّق جان-لوك ميلانشون، رئيس حزب "فرنسا الأبية"، على اعتقال درويه، واصفاً ذلك "بسوء استخدام السلطة" ومضيفاً أن "ثمة شرطة سياسية تستهدف وتضايق منظمي تحرك "السترات الصفراء"".

وطالب ميلانشون في تغريدة أخرى بإطلاق سراح درويه فوراً.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

للأسبوع السابع.. "السترات الصفراء" في ساحات مدن فرنسا وسط تعزيزات أمنية

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب

ملامح سياسة الاتحاد الأوروبي الصناعية.. كيف تبدو في الأفق؟