لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيران: يجب أن يكون لطالبان دور غير مهيمن في أفغانستان

إيران: يجب أن يكون لطالبان دور غير مهيمن في أفغانستان
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في نيودلهي يوم الثلاثاء في صورة لرويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نيودلهي (رويترز) - قال وزير الخارجية الإيراني يوم الأربعاء إنه يجب أن يكون لطالبان دور في أفغانستان في المستقبل لكنه أضاف أن دور الحركة الإسلامية المتشددة يجب ألا يكون مهيمنا.

تكثفت الجهود المبذولة للتفاوض على تسوية للحرب الدائرة منذ 18 عاما في أفغانستان في الأسابيع الأخيرة حتى في ظل تقارير عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخطط لسحب آلاف الجنود الأمريكيين مما أثار حالة من عدم التيقن في كابول.

وأجرى المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد ثلاث جولات من المحادثات مع طالبان لكن الحركة ألغت يوم الثلاثاء جولة رابعة كان من المقرر عقدها في قطر هذا الأسبوع.

وقالت حركة طالبان إنها ألغت المحادثات بسبب "خلافات بشأن جدول الأعمال"، خاصة حول مشاركة مسؤولين من الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب بالإضافة إلى وقف محتمل لإطلاق النار.

وتشعر إيران الشيعية بقلق منذ فترة طويلة من حركة طالبان السنية.

لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في زيارة للهند إن إيران أجرت اتصالات على مستوى مسؤولي المخابرات مع طالبان لأنها تحتاج لتأمين المناطق الحدودية التي تسيطر عليها الحركة على الجانب الأفغاني.

وأضاف ظريف الموجود في الهند لإجراء محادثات مع الزعماء الهنود في مقابلة مع شبكة تلفزيون إن.دي.تي.في "أعتقد أن من المستحيل ألا يكون لطالبان دور في أفغانستان في المستقبل".

وأضاف "لكننا نعتقد كذلك أنه يتعين ألا يكون لطالبان دور مهيمن في أفغانستان".

وتريد طالبان، التي تقاتل لإخراج القوات الأجنبية من البلاد وهزيمة الحكومة، إعادة فرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في أفغانستان بعد أن أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بحكمها في 2001.

وقال ظريف إن الأمر يرجع لأفغانستان في تحديد الدور الذي ستلعبه طالبان لكن جيران أفغانستان لا يريدون أن تكون لطالبان سلطة مهيمنة.

وقال "لا أحد في المنطقة يعتقد أن هيمنة طالبان على أفغانستان ستخدم المصالح الأمنية للمنطقة. أعتقد أن هذا شبه إجماع".

وقال مصدر من طالبان لرويترز "أصر المسؤولون الأمريكيون على ضرورة أن تلتقي طالبان بالسلطات الأفغانية في قطر واختلف الجانبان حول إعلان وقف لإطلاق النار في 2019".

كانت حركة طالبان قد رفضت طلبات عديدة من قوى إقليمية بالسماح لمسؤولين أفغان بالمشاركة في المحادثات قائلة إن الولايات المتحدة هي خصمها الرئيسي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة