عاجل

قافلة جديدة من هندوراس تعبر غواتيمالا من أجل الوصول إلى الحدود الأمريكية

 محادثة
قافلة جديدة من هندوراس تعبر غواتيمالا من أجل الوصول إلى الحدود الأمريكية
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

وصل مئات من المهاجرين من هندوراس إلى غواتيمالا يوم الثلاثاء، سعيا منهم الى استكمال قافلتهم والوصول الى الحدود الأمريكية.

وكان المهاجرون الذين قاربوا 360 شخصا، من بينهم عائلات وأطفال، قد عبروا حدود غواتيمالا بطريقة قانونية عبر تقديم وثائق إلى السلطات الرسمية عند حدود غواتيمالا.

وحسب ناشطين حقوقيين كانوا برفقة المهاجرين، قامت شرطة غواتيمالا باحتجاز المهاجرين والتحقق من هوياتهم قبل السماح لهم بالعبور، في حين تم منع قرابة 150 فردا من دخول غواتيمالا بسبب افتقارهم للوثائق اللازمة.

وقالت المتحدثة باسم سلطة الهجرة بغواتيمالا الخاندرا مينا إن كل من لا يحمل الوثائق سيتم اعادته الى بلده.

وحسب نشطاء فان قافلة ثانية تضم قرابة 300 شخص، سلكت الطريق السريع المؤدي الى الحدود مع غواتيمالا، ليلة الثلاثاء، سعيا منها للعبور إلى المكسيك ومن ثم الأراضي الامريكية، في حين تجمع قرابة 50 شخصا في السلفادور من أجل الانضمام إلى قافلة مهاجري الهندوراس.

من جهته صرح نائب وزير خارجية الهندوراس بأن قوافل الهجرة المتواجدة بالمعابر الحدودية مع غواتيمالا تتجاوز 800 الى 1000 شخص.

للمزيد على يورونيوز

سوريا:مقتل 14 شخصا بينهم 4 جنود أمريكيين في انفجار انتحاري نفذه داعش في منبج

اقتراع على سحب الثقة من حكومة ماي.. وبريطانيا تقف عند مفترق طرق

بالفيديو: تعرف على مكتبة تاريخية ألهمت مؤلفة "هاري بوتر"

وقد أثارت قوافل الهجرة القادمة من أمريكا الجنوبية باتجاه الحدود الامريكية مع المكسيك جدلا كبيرا بالولايات المتحدة الامريكية بخصوص سياسية الهجرة المتعلقة بالبلد، في الوقت الذي يحاول فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استغلال الوضع من أجل الحصول على دعم أكبر لاستكمال مشروع بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وغرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه على تويتر بأن "قافلة كبيرة أخرى متجهة نحو حدودنا الجنوبية قادمة من الهندوراس، أبلغوا نانسيو شوك (من قادة الحزب الدمقراطي) أن طائرة محلقة في الاجواء لن توقفهم، فقط جدار أوحاجز فولاذي سيبقي بلدنا آمنا، توقفوا عن اللعب السياسي وأنهوا الاغلاق الحكومي".

وكان ترمب قد وصف سابقا قوافل المهاجرين، "القوات الغازية" وأرسل قوات من الجيش لتعزز الأمن عبر الحدود الجنوبية مع المكسيك، في حين أعلن البنتاغون يوم الاثنين عن تمديد بقاء قواته التي تقارب 2350 عنصرا الى غاية نهاية أيلول سبتمبر من العام الجاري.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox