المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سيرينا تدير أعمالها وتنظم مواعيدها من أجل ابنتها قبل الفوز على بوشار

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سيرينا تدير أعمالها وتنظم مواعيدها من أجل ابنتها قبل الفوز على بوشار
سيرينا وليامز تحتفل بالفوز على أوجيني بوشار في بطولة استراليا المفتوحة للتنس في ملبورن يوم الخميس. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

ملبورن (رويترز) – أجابت سيرينا وليامز على رسائل بريد إلكتروني بشأن خط الأزياء الخاص بها وأعادت تنظيم مواعيدها لقضاء وقت أطول مع ابنتها قبل الفوز على أوجيني بوشار 6-2 و6-2 في الدور الثاني لبطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الخميس.

وتسعى سيرينا، التي وضعتها بوشار كمرشحة أولى للفوز باللقب بعد قليل من نهاية المباراة، لمعادلة الرقم القياسي بحصد اللقب 24 في منافسات الفردي في بطولات الأربع الكبرى وستلعب في الدور الثالث ضد الأوكرانية ديانا ياسترمسكا البالغ عمرها 18 عاما.

وقالت اللاعبة البالغ عمرها 37 عاما إنه بينما زادت التزامتها في الحياة أكثر من ذي قبل فلا يوجد أي شيء غير معتاد.

وأضافت سيرينا التي كانت حاملا أثناء ظهورها الأخير في استراليا في 2017 عندما نالت اللقب “أقوم بالعمل الذي يؤديه أولياء الأمور الذين يعملون.

“إنهم ينجحون. أنا فقط مثل أي شخص آخر”.

وقدمت أداء يسخر مع كونها المصنفة 16 في البطولة وبدأت أعلى رياضية دخلا في العالم المباراة بقوة بالفوز في أول ثلاثة أشواط.

ولم يكن هذا فقط نذير الشؤم لمنافستها الكندية وصيفة بطلة ديمبلدون سابقا والتي تسعى لاستعادة مستواها المذهل قبل خمس سنوات.

وحاولت بوشار العودة في المباراة لكنها شاهدت كرتين لمنافستها تصطدم بأعلى الشباك قبل أن تنزل في ملعبها دون أن تحصل على فرصة للرد.

وبعد خسارة المجموعة الأولى ضغطت الكندية بوشار في بداية المجموعة الثانية لتتقدم 2-1.

وردت سيرينا بطريقة رائعة ولم تخسر أي شوط آخر في طريقها لإنهاء المباراة لصالحها.

وقالت بوشار “كنت أشعر بالاستعجال والضغط وهي تملك قوة كبيرة في ضرباتها والأمور كانت صعبة”.

(رويترز)