عاجل

عاجل

تلفزيون إيراني: الصحفية المحتجزة في أمريكا تمثل أمام المحكمة يوم الجمعة

حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - ذكرت قناة (برس تي في) التلفزيونية الرسمية في إيران أن صحفية أمريكية المولد تعمل لديها ومحتجزة في الولايات المتحدة ستمثل أمام محكمة أمريكية يوم الجمعة.

ودعت إيران إلى إطلاق سراح مذيعة التلفزيون ومخرجة الأفلام الوثائقية مرضية هاشمي التي قالت قناة (برس تي في) الناطقة بالإنجليزية إن مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقلها في مطار سانت لويس يوم الأحد.

ولم يعلق مكتب التحقيقات الاتحادي على القضية.

وقالت القناة "من المقرر أن تمثل مرضية هاشمي، التي اعتقلها مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن تهم غير محددة، أمام محكمة في واشنطن العاصمة اليوم الجمعة". ولم تذكر المزيد من التفاصيل.

ونقلت القناة عن ابن هاشمي يوم الأربعاء قوله إن والدته البالغة من العمر 59 عاما والتي تعيش في إيران منذ أكثر من عشرة أعوام احتجزت باعتبارها "شاهد مادي" في قضية جنائية ولم توجه لها أي اتهامات رسمية.

ويسمح القانون الاتحادي الأمريكي للحكومة باعتقال واحتجاز أي شاهد إذا ثبت أن شهادته قد تؤثر على قضية جنائية وأنه لا يمكنها ضمان وجوده بموجب استدعاء من المحكمة.

وبحسب القناة، كان اسم هاشمي عندما ولدت في الولايات المتحدة ميلاني فرانكلين ثم غيرت اسمها بعد اعتناقها الإسلام. وذكرت أنها سافرت إلى الولايات المتحدة لزيارة أسرتها.

ووصف وزير الخارجية محمد جواد ظريف اعتقال الصحفية بأنه "انتهاك لحرية التعبير وغير مقبول".

وقال ظريف لقناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية "إنها زوجة مواطن إيراني ونرى أن من واجبنا الدفاع عن حقوق مواطنينا".

ودعت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا وزارة العدل يوم الجمعة إلى إعلان سبب اعتقال هاشمي.

وقالت اللجنة في بيان "دأبت إيران على حبس الصحفيين حيث كان يوجد ما لا يقل عن ثمانية خلف القضبان لأسباب تتصل بعملهم عندما أجرت اللجنة إحصائها السنوي العالمي الخاص بالسجون في ديسمبر".

والعلاقات متوترة بين الولايات المتحدة وإيران منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض عقوبات على طهران.

واعتقلت إيران عدة مواطنين مزدوجي الجنسية من الولايات المتحدة وبريطانيا والنمسا وكندا وفرنسا في الأعوام الماضية، بتهم تشمل التجسس والتعاون مع حكومات معادية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة