لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إطلاق اسم "محمد علي" على مطار لويسفيل الدولي تكريماً لمسيرة الملاكم الأسطورة

 محادثة
إطلاق اسم "محمد علي" على مطار لويسفيل الدولي تكريماً لمسيرة الملاكم الأسطورة
حقوق النشر
FlyLouisville/twitter
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قررت مدينة لويسفيل في ولاية كنتاكي الأميركية، إطلاق اسم أسطورة الملاكمة العالمي الكبير محمد علي على مطار المدينة.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ تغيير الاسم بشكل تدريجي على مدار الأشهر القليلة القادمة.

جيم ويلش رئيس مجلس هيئة المطارات قال في بيان "هذا يؤكد للعالم مدى فخرنا بربط اسم محمد علي ليس بمدينتا فقط، بل بمطارنا الكبير".

twitter.MuhammadAli

وأعربت أرملة الملاكم الراحل، لوني علي عن فرحتها لتغيير اسم مطار لويسفيل الدولي ووضع اسم زوجها. مؤكدة أن الزوار من جميع أنحاء العالم الذين يسافرون إلى لويسفيل، سيتذكرون دوماً اسم زوجها.

بدوره رئيس بلدية المدينة غريغ فيشر قال في بيان: "محمد علي ترك إرثاً من القيم الإنسانية والرياضية التي ألهمت مئات الملايين من البشر، من الجميل أن نخلد اسمه عبر مطار المدينة".

قرار التسمية

وكان قرار التسمية قد تم يوم الأربعاء 16 كانون الثاني (يناير) بعد أشهر من موافقة المسؤولين على تغيير الاسم إلى مطار لويسفيل محمد علي الدولي.

حيث صوتت سلطة مطار لويسفيل الإقليمية بالإجماع على تغيير الاسم على شرف الملاكم الأسطورة الذي عاش في المدينة حتى وفاته عام 2016.

للمزيد على يورونيوز:

محمد علي الملاكم الأسطورة

twitter.MuhammadAli

محمد علي واسمه الأصلي كاسيوس كلاي ملاكم رياضي بكاريزما منفردة، يعتبره كثيرون أعظم ملاكم على مر العصور، كما اشتهر أيضاً بأعماله واهتماماته الخيرية. وقد حقق خلال مسيرته العديد من الإنجازات المهمة، منذ دورة الألعاب الاولمبية في روما في 1960، ثم غير اسمه إلى محمد علي بعد اعتناقه الاسلام في 1964.

أصيب محمد علي عام 1984 بداء باركنسون، وتدهورت حالته الصحية عام 2005 بشكل ملحوظ. وفي عام 2013 نقل إلى المستشفى لإصابته بالتهابٍ رئوي استطاع التعافي منه. لكن في الثاني من حزيران (يونيو) 2016 دخل إلى المستشفى مجدداً لتعلن عائلته عن وفاته بعدها في الرابع من الشهر ذاته.

ولتجري لاحقاً مراسم تشييعه بحضور آلاف المعزين من أصدقائه ومحبيه الذين توافدوا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة، وبينهم عشرات الشخصيات السياسية والمجتمعية . وألقى الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون كلمة في المناسبة قال فيها: "أظن أنه عزم على أمرِ، وأتمنى أن جميع الشباب هنا يملكون هذا العزم. لقد قرر منذ كان صغيراً بأن يكتب قصة حياته بنفسه.. باركك الله يا صديقي. ارحل بسلام". وأقيمت له صلاة الجنازة، ليدفن أخيراً في مسقط رأسه. مدينة لويسفيل التي ستخلد اسمع بإطلاقه على مطارها الدولي.