عاجل

عاجل

شاهد: الشيوعيون في روسيا يحيون الذكرى الـ95 لرحيل لينين

 محادثة
شاهد: الشيوعيون في روسيا يحيون الذكرى الـ95 لرحيل لينين
حجم النص Aa Aa

يصادف اليوم الاثنين الذكرى السنوية الخامسة والتسعين لرحيل فلاديمير إيليتش لينين مؤسس الحزب الشيوعي الروسي وقائد ثورة أكتوبر التي شهدتها روسيا في العام 1917.

وإحياءً للذكرى، تجمّع المئات من الشيوعيين ظهر اليوم في الساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو رافعين الأعلام الحمراء وصور لينين واليافطات التي تمجّد الحزب الشيوعي والدولة السوفييتية، وتوجهوا في مسيرة حاشدة باتجاه ضريح لينين عند قصر الكرملين، حيث وضعوا أكاليل الزهور.

وشارك في المسيرة رئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية غينادي زوغانوف وعدد من القادة الشيوعيين، إضافة إلى حشد من الشيوعيين الذي توافدوا من مناطق متفرقة من البلاد.

فيكتور فيدوروف، موظف روسي متقاعد، وهو أحد المشاركين في إحياء ذكرى رحيل لينين قال عن القائد الشيوعي الأبرز في بلاده: "ترتبط حياتي كلها باسم لينين، فعندما كنت صغيراً كنت عضواً في منظمة "أكتوبريستس" (منظمة للفتيان إبان الحقبة السوفييتية) ، ثم أصبحت رائداً في تلك المنظمة، بعدها أصبحت عضواً في منظمة "كومسمول" (الشبيبة الشيوعية)"، مضيفاً: لقد انضممت إلى الحزب الشيوعي عندما كان عمري 25 سنة، لا يوجد اسم آخر لنا مثل لينين".

أما فيتالي بيناييف، وهو عامل متقاعد، ويؤمن بأن لينين قد أرسى خلال مسيرته النضالية دعائم المساواة والتقدم والازدهار في روسيا والبلدان السوفييتية الأخرى، ويقول: "أعطانا فلاديمير لينين يوم عمل مدته 8 ساعات، طفولة سعيدة، قضى على البطالة، وأُعطينا شققًا مجانية، ولم نكن خائفين على مستقبلنا، والأطفال كانوا يذهبون إلى المدرسة بدون أي حراس أمن - لقد ضحى بحياته لكي نحيا بشكل جيد".

إيرينا بريوكوفا، رئيسة منظمة قدامى المحاربين في منطقة موسكو تقول في ذكرى وفاة لينين: "في روسيا الحديثة، وليس فقط في روسيا وإنما في جميع أنحاء العالم، هو (لينين) هو رمز لحرية العمال ، إنه رمزٌ للطبقة العاملة ولعموم الناس".

لينين كان توفي في الحادي والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير من العام 1924، وكان عمره حينها 53 عاماً.

للمزيد في "يورونيوز":