عاجل

عاجل

نابولي يكتفي بالتعادل بدون أهداف مع ميلانو

نابولي يكتفي بالتعادل بدون أهداف مع ميلانو
ديفيد أوسبينا حارس نابولي خلال مباراة فريقه أمام ميلانو في ميلانو يوم السبت. تصوير: ألبرتو لينجريا - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

ميلانو (رويترز) - سيطر نابولي صاحب المركز الثاني على الشوط الثاني لكنه اكتفى بالتعادل بدون أهداف مع مستضيفه ميلانو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.

وكان يجب على نابولي اقتناص الفوز عندما انطلق أربعة من لاعبيه في مواجهة اثنين من لاعبي ميلانو في هجمة مرتدة في نهاية المباراة لكنهم مرروا الكرة أكثر من اللازم لتنتهي بتسديدة من بيوتر جيلينسكي أنقذها الحارس جيانلويجي دوناروما.

وأبعد الحارس البالغ عمره 19 عاما فرصتين من جيلينسكي كما سدد اللاعب البولندي كرة مرت بجوار القائم بقليل.

وقلص نابولي، الذي يملك 48 نقطة، الفارق إلى ثماني نقاط مع يوفنتوس الذي يحل ضيفا على لاتسيو غدا الأحد فيما يأتي ميلانو في المركز الرابع وله 35 نقطة.

وأنهى نابولي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد فابيان رويز لحصوله على إنذارين في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد لمس الكرة بيده رغم أن الإعادة أوضحت أنه سيطر عليها بصدره.

وبعد ذلك أمر الحكم مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي بالخروج من الملعب للاعتراض.

واتيحت فرصتان لميلانو في الشوط الثاني لكن تسديدة فرانك كيسي غيرت اتجاهها لتمر فوق العارضة وأنقذ ديفيد أوسبينا حارس نابولي فرصة من ماتيو موساكيو من على خط المرمى.

وقال أنشيلوتي "منحنا المنافس فرصة القيام بالعديد من الهجمات المرتدة في الشوط الأول ولم نلعب بحماس ولم نضغط بالقدر الكافي على دفاعه.

"في الشوط الثاني اتيحت لنا العديد من الفرص وحاولنا حسم المواجهة لصالحنا والأداء كان إيجابيا".

وكان جينارو جاتوسو مدرب ميلانو محبطا من طريقة إنهاء هجمات فريقه.

وأضاف "لعبنا ضد فريق رائع وقمنا بعمل جيد في الشوط الأول. ارتكبنا العدد الأقل من الأخطاء وصنعنا أكبر عدد من الفرص. كنا نفقد الكرة في الثلث الهجومي وننهي الهجمة بشكل خاطئ وهذه مشكلة حقيقية".

وأشرك ميلانو المهاجم الجديد كشيشتوف بياتك القادم من جنوة في الدقيقة 70. وحصل المهاجم البولندي على فرصة لكن لمسته الأولى خذلته وتم إبعاد الخطر عن منطقة جزاء أوسبينا.

ويلتقي الفريقان مرة أخرى في الملعب ذاته في دور الثمانية بكأس إيطاليا.

وهز المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا الشباك للمباراة 11 ليعادل رقما قياسيا بعدما سجل من ركلتي جزاء ليقود سامبدوريا للفوز 4-صفر على أودينيزي.

ورفع المهاجم البالغ من العمر 35 عاما رصيده إلى 16 هدفا ليعادل الرقم القياسي الذي حققه الأرجنتيني جابرييل باتيستوتا مع فيورنتينا في 1994.

وبدأ سامبدوريا المباراة بشكل ضعيف لكنه هيمن على مجريات الأمور بعدما ارتكب فالون بهرامي مخالفة ضد جريجوار ديفرل وسدد كوالياريلا في الشباك من علامة الجزاء في الدقيقة 33.

وانتهت ليلة غير سعيدة لبهرامي باستبداله بعد ثماني دقائق لاحقة فيما بدا أنه تغيير خططي، وأظهر اللاعب السويسري غضبا تجاه مدربه دافيدي نيكولا وهو يغادر الملعب.

وحصل سامبدوريا على ركلة جزاء أخرى عندما أوقف نيكولاس أوبوكو تسديدة نيكولا مورو بيده في الدقيقة 56 وسجل كوالياريلا مجددا بعد أن سدد في سقف المرمى.

وتقدم سامبدوريا بهذا الفوز إلى المركز السادس برصيد 33 نقطة بينما يحتل أودينيزي المركز 16 ولديه 18 نقطة.

وفي وقت سابق، وضع ساسولو حدا لسبع مباريات على أرضه بدون انتصار عندما سحق كالياري 3-صفر.

ووضعه مانويل لوكاتيلي في المقدمة مبكرا ثم سجل خوما بابكر من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول. وأضاف اليساندرو ماتري الهدف الثالث من كرة ألفريد دنكان العرضية قبل ثلاث دقائق على النهاية ليتقدم ساسولو (29 نقطة) إلى المركز التاسع.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة