عاجل

عاجل

الجيدو: ذهبيتان لفرنسا في اليوم الختامي لجائزة تل أبيب الكبرى

 محادثة
الجيدو: ذهبيتان لفرنسا في اليوم الختامي لجائزة تل أبيب الكبرى
حجم النص Aa Aa

اليوم الختامي لجائزة تل أبيب الكبرى للجيدو عرف تألق العناصر الإسرائيلية على أرضها، حيث سجلت نتائج جيدة ومنحت المتعة والإثارة للجماهير الكبيرة التي كانت حاضرة في أول دورة ضمن جولات البطولة العالمية لهذا الموسم.

هذا اليوم عرف أيضا تألق الفرنسي المخضرم كليرجي أكسيل، حيث كان أفضل رياضي بعد حصاده لأول ميدالية للفريق الفرنسي في هذه البطولة بعد منازلة قوية جمعته بالإيطالي مونغاي نيكولا في وزن أقل من 90 كيلوغراما.

كليرجي عبرعن فرحته بهذا الفوز قائلا: "بالفعل، الجمهور كان لطيفا للغاية. لقد كنت حزيناً جداً لأنني خرجت مبكرا من البطولات الأوروبية الأخيرة، لذا أردت العودة إلى هذه الصالة لأن الأجواء رائعة حقا كما هو الحال في باريس لأن الكثير من الناس يحبون هذه الرياضة ويشجعونها، أحب التنافس هنا لأن الأمر جميل ".

في حين كانت السلوفينية كلارا أبوتيكار أفضل رياضية لدى السيدات عقب سيطرتها على جميع خصومها في المنازلات التصفوية، قبل أن تظهر بروح قتالية وتحقق الانتصار في النهائي الذي جمعها بالكوسوفية كوكا لوريانا في وزن أقل من 78 كيلوغراما بفضل حركة وازاري خلال النتيجة الذهبية

السلوفينية أبوتيكار قالت عن منافستها: "بالفعل نحن نتعادل في النتيجة فزت عليها مرة وهي كذلك، لذلك كان هدفي السيطرة عليها منذ البداية وفرض طريقتي في القتال ومنعها القيام بتقنياتها".

اقرأ المزيد:

الجيدو: إيطاليا تفوز بأول ميدالية ذهبية في جائزة تل أبيب الكبرى

الجيدو: البطلة الأولمبية الكوسوفية ماجليندا كيلماندي تحرز الذهب في جائزة تل أبيب

فيما كانت ذهبية أقل من 100 كيلوغرام من نصيب الفرنسي إيدير أليكسندر عقب توقيعه لوازاري ضد الإيرلندي فليتشر بينجامين.

بدروها الأذربيجانية كيندزيرسكا منحت بلدها ذهبية ثانية بعد فوزها على الأوكرانية كالالينا ييليزافيتا في فئة أكثر من 78 كيلوغراما.

الإسرائيلي أور ساسون حامل برونزية الألعاب الأولمبية كان من بين المتوجين بالذهب من جانبه، حيث منح بلده آخر ذهبية في المنافسة، ما جعل أصحاب الأرض ينهونها بمجموع أربع ذهبيات وفضيتين وبرونزية. موشيه بونتي رئيس اتحاد الجيدو الإسرائيلي هو من قلد الميدالية لأور ساسون أمام أنظار الجماهير العريضة التي وقفت عند عزف النشيد الوطني.

في حين كانت أجمل حركة هي حركة "تومويي – ناج" التي نفذها الإيطالي مونغي نيكولا بطريقة رائعة خلال منازلته ضد الهولندي سمينك جيسبير.