عاجل

عاجل

الصين لمبعوثين أجانب: يجب الإشادة بجهود بكين في شينجيانغ

حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) - قال دبلوماسي صيني كبير لمبعوثين أجانب الأسبوع الماضي إن جهود بكين لمكافحة الإرهاب والتشدد في منطقة شينجيانغ بأقصى غرب البلاد يجب أن تحظى بالإشادة لتطبيقها طريقة جديدة للتعامل مع المشكلة.

وتصعد الصين مساعيها الدبلوماسية بشأن المعسكرات المثيرة للجدل في المنطقة التي تقطنها أغلبية مسلمة وتوجه الدعوة لمزيد من الدبلوماسيين الأجانب للزيارة إذ تسعى لتقليل الانتقادات من الدول ذات الأغلبية المسلمة ومن الأمم المتحدة.

وتقول الحكومة إن المعسكرات هي مراكز تدريب مهني وإنها كانت ناجحة بشكل كبير في وقف الهجمات التي أُلقي باللوم فيها من قبل على إسلاميين متشددين وانفصاليين إلا أن جماعات حقوقية تقول إنها معسكرات اعتقال.

وقالت وزارة الخارجية يوم الأحد إن مسؤولين صينيين أطلعوا دبلوماسيين من أكثر من 80 دولة ومنظمة دولية في بكين يوم الجمعة على الوضع في شينجيانغ في تأكيد لتقرير رويترز.

وأضافت أن إركين تونياز نائب حاكم شينجيانغ وتشانغ هان هوي نائب وزير الخارجية أوضحا "التقدم" الذي تم إحرازه في شينجيانغ و"العمل المتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف".

ونقل البيان عن تشانغ قوله "جهود مكافحة الإرهاب والتطرف في شينجيانغ هيأت وسيلة جديدة لحل أعراض وجذور قضية مكافحة الإرهاب العالمية الصعبة وهو أمر جدير بالإشادة.

"ستستمر الصين في المساهمة في محاربة العالم للإرهاب".

وقالت الوزارة إن الدبلوماسيين قالوا إن توضيح الصين ساعدهم في فهم الوضع في شينجيانغ وإن ما تقوم به الصين هناك مهم لبقية العالم في محاربة الإرهاب وإن "التجربة الناجحة في شينجيانغ جديرة بالدراسة والاعتماد عليها".

ولم توضح الوزارة ممثلي أي دول أدلوا بهذه التصريحات أو من هي الدول التي أرسلت مبعوثين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة