عقوبات أمريكية جديدة تستهدف مسؤولين فنزويليين مقربين من مادورو

وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين
وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  عمرو حسن مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أميركا تزيد الضغط الاقتصادي على مادورو في ساحتها الخلفية

اعلان

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الجمعة فرض عقوبات جديدة تستهدف ستة مسؤولين أمنيين مقربين من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

واتهمت الخزانة في بيان لها المسؤولين السابقين والحاليين بضلوعهم في إدارة مجموعات حكومية تتعمد حجب المساعدات الإنسانية الخارجية عن الشعب الفنزويلي الذي يعاني من نقص في الغذاء والدواء وسط أزمة اقتصادية وسياسية طاحنة تعصف بالبلاد.

وقال ستيفن منوشين وزير الخزانة: "إننا نعاقب أعضاء من قوات أمن مادورو كرد على عنفهم المستهجن، والوفيات المأساوية، والإحراق منعدم الضمير للغذاء والدواء الموجه للفنزويليين المرضى والجوعى".

وأضاف أن الولايات المتحدة ستستمر في استهدافها للموالين لمادورو الذين وصفهم البيان بأنهم "يطيلون من معاناة ضحايا تلك الأزمة المصطنعة".

رويترز
خوان غوايدة بصحبة زوجتهرويترز

وتأتي العقوبات بعد عدة أيام من عقوبات أخرى بحق أربعة من حكام المحافظات الموالين لمادورو كما طالبت الولايات المتحدة حلفائها باتباع النهج نفسه تجاه المسؤولين الفنزويليين.

وتقضي العقوبات بحجب أيه أصول للمسؤولين الفنزويليين في الولايات المتحدة كما تمنع المؤسسات الأمريكية من إجراء أي معاملات مالية معهم.

وتعيش فنزويلا أزمة سياسية منذ إعلان البرلماني المعارض خوان غوايدو نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد وسط دعم أمريكي ودولي في ظل رفض مادورو التخلي عن السلطة.

إقرأ أيضاً:

مادورو يقطع العلاقات مع كولومبيا ويطرد دبلوماسييها بعد إدخالها مساعدات إلى فنزويلا

"ستخسرون كل شيء": دونالد ترامب يحث الجيش الفنزويلي على ترك مادورو

خوان غوايدو لـ"يورونيوز": مستعد للموت من أجل مستقبل بلادي

اسم الصحفي • عمرو حسن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسؤول أمريكي: نائب الرئيس سيعلن يوم الاثنين عن خطوات ملموسة بشأن فنزويلا

فنزويلا: عشرات الانشقاقات وقتيليْن ودعوة برازيلية إلى "تحرير" كاراكاس

شيكاغو تخطط لنقل المهاجرين إلى ملاجئ أخرى وإعادة فتح مباني المتنزهات لفصل الصيف