المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المركزي الصيني يتعهد بمزيد من سياسات الدعم مع تراجع القروض المصرفية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
المركزي الصيني يتعهد بمزيد من سياسات الدعم مع تراجع القروض المصرفية
مقر البنك المركزي الصيني في بكين يوم 28 سبتمبر أيلول 2018. تصوير: جيسون لي - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

بكين (رويترز) – تعهد البنك المركزي الصيني يوم الأحد بمزيد من الدعم للاقتصاد الذي يتباطأ من خلال تحفيز الاقتراض وخفض تكلفته في أعقاب بيانات أظهرت انخفاضا حادا للإقراض المصرفي في فبراير شباط جراء عوامل موسمية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعمد البنك المركزي إلى تيسير السياسة النقدية أكثر خلال العام الجاري لتشجيع الإقراض، لاسيما للشركات الصغيرة والمتوسطة ذات الأهمية الحيوية للنمو وخلق الوظائف.

وقال قانغ يي محافط بنك الشعب الصيني خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي للبرلمان “سيواجه الاقتصاد العالمي بعض الضغوط وتواجه الصين العديد من المخاطر والتحديات في الاقتصاد والقطاع المالي.

وتابع أن ثمة مجالا لخفض نسب الاحتياطي الإلزامي للبنوك لكنه أقل مقارنة به قبل سنوات قليلة.وخفض البنك المركزي نسبة الاحتياطي الذي ينبغي أن تحتفظ به البنوك التجارية خمس مرات العام المنصرم لتحفيز إقراض الشركات الصغيرة في القطاع الخاص.

وتصل نسبة الاحتياطي بالنسبة للبنوك الكبرى إلى 13.5 بالمئة وفي البنوك الصغيرة والمتوسطة إلى 11.5 بالمئة.

وقال يي إن فائدة قروض الشركات الصغيرة مازالت كبيرة نسبيا بسبب علاوة المخاطر المرتفعة وإن البنك المركزي سيمضي في تنفيذ إصلاحات لتقليص علاوات المخاطر.

وأظهرت بيانات البنك المركزي اليوم أن القروض المصرفية الجديدة في الصين نزلت نزولا حادا في فبراير شباط من مستوى قياسي في الشهر السابق لكنت من المرجح أن يكون الانخفاض لأسباب موسمية بينما يواصل صناع السياسات الضغط علي البنوك لمساعدة الشركات التي تعاني من شح السيولة كي لا تنهار.

وبلغ صافي القروض الجديدة للبنوك الصينية في فبراير شباط 885.8 مليار يوان (131.81 مليار دولار) بانخفاض حاد من المستوى القياسي لشهر يناير كانون الثاني البالغ 3.23 تريليون يوان.

(الدولار = 6.7201 يوان صيني)

(رويترز)