عاجل

عاجل

آلاف الروس يحتجون على قيود على الإنترنت

آلاف الروس يحتجون على قيود على الإنترنت
أشخاص يشاركون في مسيرة مناهضة للقيود على الإنترنت في موسكو يوم الأحد. تصوير: شاميل تشوماتوف - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) - خرج آلاف الناس للشوارع في موسكو ومدينتين أخريين يوم الأحد للاحتجاج على تشديد القيود على الإنترنت في بعض من أكبر المظاهرات في العاصمة الروسية خلال سنوات.

وكان نواب البرلمان أيدوا الشهر الماضي تشديد الرقابة على الإنترنت المدرج في تشريع يقولون إنه ضروري لمنع التدخل الأجنبي في الشؤون الروسية. لكن بعض وسائل الإعلام الروسية وصفت التشريع بأنه "ستار حديدي" على الإنترنت، ويقول منتقدون إنه قد يستخدم لكبت المعارضة.

واحتشد الناس في شارع بروسبكت ساخاروفا في موسكو الذي جرى تطويقه، وألقى بعضهم خطبا على منصة ورددوا شعارات منها "ارفعوا أيديكم عن الإنترنت" و "لا للعزلة. أوقفوا اختراق الإنترنت الروسي".

وقالت منظمة وايت كاونتر الأهلية إن المظاهرات جذبت نحو 15300 شخص، ووضعت شرطة موسكو العدد عند 6500 شخص.

وقال ديمتري البالغ من العمر 28 عاما "إن لم نفعل شيئا سيزداد الأمر سوءا. ستواصل السلطات اتباع طريقتها الخاصة وسنتجاوز نقطة اللا عودة".

وقال نشطاء للمعارضة على تويتر إن الشرطة احتجزت 15 شخصا في مسيرة موسكو بينما لم تعلن السلطات عن احتجاز أي شخص.

ونظمت الاحتجاجات في موسكو ومدينة فارونس في الجنوب وخاباروفسك بأقصى الشرق بتصريح من السلطات.

وسعت روسيا في السنوات الأخيرة لكبح الحريات على الإنترنت بحجب الدخول على بعض المواقع وخدمات التراسل ومنها تليجرام.

ويسعى التشريع، الذي وافق عليه البرلمان في فبراير شباط في قراءة أولية، إلى مرور حركة الإنترنت والبيانات في روسيا عبر نقاط تخضع لرقابة الدولة ويقترح بناء نظام أسماء نطاقات وطني للسماح باستمرار الخدمة حتى إذا فُصلت البلاد عن البنية الخارجية للشبكة.

والقراءة الثانية لمشروع القانون مقررة هذا الشهر وإذا أقر سيحتاج لموافقة المجلس الاتحادي وهو المجلس الأعلى بالبرلمان ثم الرئيس فلاديمير بوتين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة