لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بروكسل: نتوقع تبريرا بريطانيا "معقولا" لأي طلب لتأجيل "بريكست"

 محادثة
رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك
رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك -
حقوق النشر
REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم، الثلاثاء، إن رفض مجلس العموم البريطاني للمرة الثانية الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بشأن انسحابها من الاتحاد "زاد بشكل كبير" من خطر الخروج "بدون اتفاق".

وقال المتحدث "نأسف لنتيجة التصويت الذي جرى الليلة" مضيفاً أن "الاتحاد الأوروبي كل ما يمكن للتوصل لاتفاق... من الصعب معرفة ما يمكننا أن نفعله أكثر من ذلك".

وأضاف "في الوقت الذي لم يتبق فيه سوى 17 يوما على 29 مارس زاد تصويت اليوم بشكل كبير من احتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق... إذا قدمت المملكة المتحدة طلبا معقولاً للتمديد فإن دول الاتحاد السبع والعشرين ستدرس ذلك وتقرره بالإجماع".

وإذا كان دبلوماسيو بروكسل يطالبون لندن بتبريرات "مقنعة ومعقولة"، فهذا لأنه من المتوقع أن تطالب ماي بروكسل بتأجيل الخروج البريطاني من الاتحاد، الأمر الذي قد لا يناسب الأجندة الأوروبية.

وسيجتمع ممثلو الدول الـ 27 الباقية في الاتحاد الأوروبي غداً الأربعاء لمناقشة الخطوات المقبلة.

ومع أن احتمال تأجيل "بريكست" لمدى طويل لا يعدّ مطروحاً في أروقة المؤسسات الأوروبية، إلا أن الاتحاد الأوروبي قد يوافق على تأجيل محدود للخروج البريطاني، بحسب ما يراه البعض.

لكن ذلك لن يكون كافياً بحل المسألة البريطانية الداخلية الشائكة.

ووما يزيد الأمور تعقيداً هو عدم رغبة تورّط الزعماء الأوروبيين في مشروع جديد تمسك تيريزا ماي بزمامه، حيث أن بروكسل ترى أنها خسرت مصداقيتها في بريطانيا.

"إنها خاسرة. لمَ نمضي في مشروع جديدٍ معها"؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه كثيرون في بروكسل.

أيضاً على يورونيوز: